الأسرة والمجتمع

رئيس «الأعلى للإعلام»: الدولة تحمي الأسرة من الطلاق الشفوي

جبر: إزالة الأفكار الخاطئة والإرهابية من أهم قضايا الوعي

كشف رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الكاتب الصحفي كرم جبر، أن الدولة تحاول أن يكون هناك قانون يحمي الأسرة وألا يكون الطلاق الشفوي سائدًا.

وأشار إلى أن الاتجاه المتشدد يعارض هذا القانون بزعم الحفاظ على الإسلام، لكن في الحقيقة أن الحفاظ على الإسلام يكون بالحفاظ على نصوصه ومعانيه.

وطالب بإزالة الأفكار الخاطئة والإرهابية حول علاقة المواطنين بوطنهم ودينهم، معتبرًا إياها من أهم قضايا الوعي.

قانون يحمي الأسرة

وقال جبر إن الوعي يعتبر حجر الأساس للحفاظ على الدول من الانهيار، حيث إن الدول التي انهارت حولنا كان بسبب انعدام الوعي، بعدما نجح أعداء تلك الدول في خلق كراهية بين الأوطان والشعوب ودخلوا في حروب ضد بعضهم البعض.

وأشار إلى أن حب الأوطان لا يتعارض مع الأديان ولا يجب أن يكره الناس وطنهم على أساس ديني، كما حدث في بعض الدول وكانت هناك محاولات لإيجادها في مصر بعد إباحة قتل ضباط الشرطة والجيش.

وأكد أن الدين بريء من تلك الكراهية، وفق ما ذكره خلال لقائه ببرنامج (مانشيت) عبر قناة (CBC).

وأوضح أنه في فترة من الفترات بعد عام 2014 كانت هناك أفكارًا تستهدف تسطيح عقول المجتمع، وتركز على فتاوى هانة المجتمع مثل إرضاع الصغير وزواج القاصرات، والتي تهين المرأة.

محاولات ترسخ احتقار المرأة

وكشف أن ذلك يتم بمخطط طويل المدى للابتعاد عن قضايا المجتمع الأساسية، لم تأتِ في يوم بنموذج لمرأة ناجحة، بل يأتي دائمًا بنموذج ليرسخ في أذهان المواطنين فكرة الاحتقار.

وشدد على ضرورة احترام المرأة وحقوقها، مشيرًا إلى أن ما حصلت عليه من مكاسب، يحتاج إلى ترسيخ وتدعيم، حتى لا يأتي الجرأة على الفتوى ويسيروا في اتجاه آخر، بعد المكاسب التي حققتها المرأة في الفترة الأخيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى