المرصد

«رسالة السلام»: الروايات صنعت المجرمين مثل الإخوان وداعش

أسامة إبراهيم: المنظمات الإرهابية تسعى للتسلط على حاضر الشعوب ومستقبلها

كشف أسامة إبراهيم الأمين العام لمؤسسة رسالة السلام، أن الروايات قد أصبحت هي المصدر الرئيسي الذي اعتمد عليه شيوخ الإرهاب وجعلوها المرجع الوحيد لعقيدة الشياطين التي أفقدتهم كل قيم الإنسانية والرحمة والضمير.

وأشار إلى أنهم قد تحولوا من اتّباع كتاب الله إلى كتُب الروايات التي استطاعت أن تطغي على الآيات فصنعت منهم المجرمين كالإخوان المسلمين والقاعدة وداعش، وغيرهم من المنظمات الإرهابية، الذين يسعون للسلطة والتسلط على حاضر الشعوب ومستقبلها وتسخير كل مقدراتهم لخدمة مصالحهم الأنانية والشيطانية.

ونشر الفساد في الأرض وحرق الأخضر واليابس وتدمير المدن وقتل الأبرياء تحت شعار الخلافة وهي ليست من الإسلام في شيء، رافعين شعار الله أكبر يُحِلِّون به قتل الأطفال والنساء.

وأضاف الأمين العام لمؤسسة رسالة السلام خلال الكلمة التي ألقاها في مؤتمر «القرآن في مواجهة الإرهاب»: حدِّث ولا حرج عما شهده التاريخ من ظهور عدة فِرق مارقة كالحشاشين والقرامطة والخوارج.

وكثير من هؤلاء لا يعرفون من الإسلام شيئًا مستهدفين تشويه صورة الدين الإسلامي الذي يدعو للمحبة والتعاون والإحسان والرحمة ويُحرِّم الظلم بكل أشكاله المادية والمعنوية.

ولقد حذر الله سبحانه الظالمين بقوله: «وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُۚ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًاۖ وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَىٰ فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا»(الكهف:57)

واستكمل إبراهيم: لذلك تأتي الدعوات المخلصة للعودة إلى الله وحده واتخاذ القرآن مرجعية للمسلمين يقيهم بأسهم ويمنع الاعتداء والظلم ويحقق السلام والأمان للناس جميعًا، فتنزل بركات الله على الشعوب نعمة ورحمة وعدلًا واستقرارًا لتمضي مجتمعاتنا نحو تحقيق العيش الكريم للجميع.

الروايات الكاذبة وقود الإرهاب والتطرف

وأضاف: من هذا المنبر، فإننا ننادي جميع مجتمعاتنا بأن تسعى للسلام وأن تتكاتف الأيدي وتتلاقى القلوب لمواجهة خطر الإرهاب المادي وما نشاهده من صور القتل والإجرام وتوحش النفوس التى جعلتهم لا ينتمون للانسانية ولا يعرفون الاسلام.

جدير بالذكر أن مؤتمر «القرآن في مواجهة الإرهاب» الذي تنظمه مؤسسة السلام للتنوير والأبحاث بالتعاون مع كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، قد انطلقت فعالياته في وقت سابق اليوم الثلاثاء ويشارك فيه كل من:

– د. حسن حماد، أستاذ الفلسفة، عميد كلية الآداب جامعة الزقازيق سابقًا.

د. سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر.

– خالد عكاشة، مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية.

– د. عبد الراضي عبد المحسن، أستاذ الفلسفة الإسلامية، عميد كلية دار العلوم، جامعة القاهرة.

– أسامة إبراهيم، الأمين العام لمؤسسة رسالة السلام.

– يدير الندوة الكاتب الصحفي، الإعلامي خيري رمضان.

كما حظي المؤتمر بحضور مكثف لطلاب كليات جامعة القاهرة المختلفة، فضلًا عن تغطية صحفية وإعلامية متميزة.

ويأتي المؤتمر في إطار جهود مؤسسة رسالة السلام التي تهدف إلى العودة إلى الخطاب الإلهي واتخاذه مرجعية وحيدة للمسلمين يقيهم بأسهم ويمنع الاعتداء والظلم ويحقق السلام والأمان للناس جميعًا فتنزل بركات الله على الشعوب نعمة ورحمة وعدلًا واستقرارًا، وتحقيق العيش الكريم لكل من يعيش فى الوطن.

ويمكنكم مشاهدة البث المباشر من خلال صفحة مؤسسة رسالة السلام على الفيس بوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى