المرصد

رسالة السلام… دعوة عالمية تنطلق من القاهرة

لقاء إعلامي على هامش معرض الكتاب مع أعضاء مجلس إدارة المؤسسة

تتبنى مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» دعوة عالمية للتوعية بحقيقة الإسلام وتصحيح الأفكار المغلوطة والدعوة إلى تصويب الخطاب الإسلامي.

على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب 2021 كان هذا اللقاء الإعلامي في إحدى القنوات الفضائية، مع أحد أعضاء مجلس إدارة المؤسسة وهو محمد حسن شيخ الصومالي الجنسية والمقيم في كندا.

دعوة عالمية لتصويب الخطاب الإسلامي

وفي مداخلة هاتفية أثناء اللقاء مع الأمين العام لرسالة السلام أسامة إبراهيم، أوضح دور المؤسسة في في مجال تصويب الخطاب الإسلامي من أجل محاربة الفكر المتطرف والإرهابي.

وذلك بناء على دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي تهدف إلى تصويب الخطاب الإسلامي ونبذ العنف والتطرف الذي دعت إليه المرويات والإسرائيليات التي أدت إلى ما وصل إليه حال المسلمين في العالم. وتشويه الدين الإسلامي، دين الرحمة والعدل والحرية والسلام بتحويله إلى دين عنف وتطرف.

وأشار إلى دور رسالة السلام في التوعية والتنوير حول العالم خاصة بين الجاليات المسلمة في الغرب، وتوعية غير المسلمين بحقيقة جوهر الإسلام الداعي للرحمة والعدل والحرية والتسامح، في مقابل الخطاب الديني الذي ينشر روايات مغلوطة عن الإسلام إعتمادًا على المرويات المكذوبة المنسوبة لنبي الإسلام.

إصدارات «رسالة السلام» باللغات المختلفة لجميع أنحاء العالم

ومن جانبه قال محمد حسن شيخ أنه من خلال الإصدارات التي تُنشر بمختلف اللغات يتم تصحيح المفاهيم ونشر القيم الصحيحة للإسلام التي جاءت في القرآن مصداقًا لقوله تعالى: «ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ..».

وأن الدعوة للإسلام تكون دون إكراه كما قال تعالى: «..أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ» (يونس: 99)

وأشار إلى ضرورة التعايش مع الآخر تبعًا لقيم السلام والمحبة والتسامح التي يدعو لها الدين الإسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى