المرصد

«رسالة السلام» في اليوم الثاني لمعرض الشارقة الدولي للكتاب

مؤلفات المؤسسة تهدف إلى استعادة الوعي الوطني وروح الانتماء

في اليوم الثاني لمعرض الشارقة للكتاب قال الأمين العام لمؤسسة «رسالة السلام»، أن المؤسسة تسعى لنشر الوعي الصحيح برسالة الإسلام.

وأضاف أسامة إبراهيم أن رسالة الإسلام تدعو إلى الرحمة والعدل والحرية والسلام، واحترام حرية الإنسان في اختيار عقيدته.

وأيضًا نشر السلام في ربوع الأرض ليتحقق الأمن والاستقرار اللازم للتنمية والبناء والعمران.

وأشار «إبراهيم» إلى أنشطة المؤسسة قائلًا: «إننا نهدف من خلال أنشطتنا المختلفة إلى استعادة الوعي الوطني وروح الانتماء للأرض».

وتابع: «أن كل ذلك من خلال التعاون مع جهات مختلفة بالتنسيق مع الجامعات المصرية والتي انبثق عنها خلال الشهور الأخيرة إقامة الندوات وإلقاء المحاضرات، التي تهدف إلى تحصين العقل وإلقاء الضوء على التشوهات التي أصابت رسالة الإسلام وجعلت المسلمين يقتلون بعضهم بعضًا على مدار عقود طويلة».

ووجه أمين مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير الدعوة إلى وزارة التعليم ووزارة الثقافة والوزارات المختلفة لطباعة ونشر الكتب المختلفة في مجالات التربية الوطنية والدينية؛ لتحسين الأجيال وحمايتهم من تسلط الأفكار الشريرة التي تدّعي انتسابها للإسلام.

والتي تستبيح كل القيم والأخلاق النبيلة لإبعاد الشباب عن قيمهم الدينية والأخلاقية التي تدعو إليها آيات الذكر الحكيم .

وأشار إلى الكثير من المطبوعات التي يزخر بها جناح مؤسسة رسالة السلام ومنها:

كتاب «المسلمون بين الخطاب الديني والخطاب الإلهي»، كتاب «ومضات على الطريق» في ثلاثة أجزاء كان آخرها الجزء الثالث بعنوان «المسلمون بين الآيات والروايات».

وكتاب «الطلاق يهدد أمن المجتمع» الذي فاز في العام الماضي بجائزة أفضل كتاب عربي في مجال الأسرة.

وكتاب «الزكاة صدقة وقرض حسن» وكتاب «رسالة الإسلام.. رحمة وعدل وحرية وسلام»، وغيرها من الكتب التي تحاول نشر الوعي الصحيح برسالة الإسلام.

اظهر المزيد

خاص - التنوير

رسالة الإسلام رحمة وعدل وحرية وسلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى