TV

رسالة شخصية من الرئيس للتفكر والوعي

د. بهي الدين: دعوة «السيسي» تعتمد على كيفية إصلاح أحوالنا كل على حدة

أوضح د. بهي الدين مرسي، كاتب ومفكر وطبيب، أن دعوة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الخاصة بالوعي تعتبر دعوة إلى اعتناق الدين الصحيح بالشكل والفكر الصحيح.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الرئيس لم يُخاطب الأمة من خلال الخطاب الرئاسي الرسمي المعتاد، إنما كانت مداخلته شعبية شخصية للجماهير.

اعتناق الدين الصحيح

وذكر «البهي» أن الرسالة الضمنية التي كانت في خطابه هي: «دعونا نصلح أحوالنا، كل على حدة»، حيث إن كل شخص مسؤول عن تلقي الصحيح والاقتناع به والعمل به.

وتابع: الرسالة الناضجة أننا ولدنا على توصيف عقائدي معين، والأفضل أن نكبر ونفهم ونعتنق الصحيح ونقابل الله بقناعة تامة بهذا الدين.

وأشار إلى أنه من الصعب أن نجد شخص يصدر إملاءات عقائدية أو تفسيرات مضللة تنال من العلاقة بين الشخص وربه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى