الخطاب الإلهى

زائر لجناح «رسالة السلام» يشيد بمضمون كتاب «المسلمون بين الخطاب الديني والخطاب الإلهي»

كمال: المفكر علي الشرفاء يصحح المفاهيم المغلوطة لحماية النشء من التطرف

أشاد محمود كمال، أحد زوَّار جناح «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير» في معرض فيصل الرمضاني، بمضمون كتاب «المسلمون بين الخطاب الديني والخطاب الإلهي» للمفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، الصادر عن مؤسسة رسالة السلام.

وطالب في تصريح خاص لـ«التنوير» بحماية النشء من الانجراف إلى أفكار الجماعات المتطرفة والإرهابية التي تؤدي إلى حالة الاقتتال بين المسلمين بعضهم البعض.

وقال أنَّ حماية النشء والشباب يستوجب تصحيح المفاهيم ومعرفة حقيقة الدين الإسلامي، وهو ما عمل عليه المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي في كتابه «المسلمون بين الخطاب الديني والخطاب الإلهي».

أفكار شاذة وضالة

وأضاف أن الكتاب له العديد من المزايا أهمها توضيح الفرق بين مختلف المصطلحات التي يعتمد عليها المتطرفون في نشر أفكارهم الضالة والشاذة.

وأشار إلى أن الإرهابيين يشوهون صورة الإسلام الحقيقية، وإلصاقه بالعديد من المقولات والآراء والتفسيرات غير الحقيقية والبعيدة كل البعد عن مضمونه.

جناح مؤسسة رسالة السلام في معرض فيصل الرمضاني

وتأتي مشاركة مؤسسة رسالة السلام في هذا المعرض وجميع المعارض الدولية والمحلية داخل وخارج الوطن العربي، استكمالًا لرسالتها التنويرية والتثقيفية من أجل نشر الفكر الصحيح برسالة الإسلام، وعرض رؤى المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي ومقترحاته من خلال مؤلفاته لوضع حلول ومقترحات للمشكلات التي تواجه الأمة العربية.

وتحمل إصدارات مؤسسة رسالة السلام المشاركة في معرض فيصل الرمضاني، باللغة العربية واللغات الأجنبية المختلفة الدعوة إلى تصويب الخطاب الإسلامي وتصحيح المفاهيم المغلوطة، والدعوة إلى وحدة الدول العربية من أجل تحقيق قيم الرحمة والعدل والحرية والسلام لشعوبها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى