المرصد

زوار معرض الإسكندرية يقبلون على الطبعات الأجنبية من مؤلفات «رسالة السلام»

د. حسن حماد يشيد بتجربة المؤسسة في مخاطبة العالم الخارجي باللغات العالمية

شهد جناح مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» بمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب إقبالًا كبيرًا من جانب جمهور المعرض.

مؤلفات المفكر العربي الأستاذ علي محمد الشرفاء الحمادي، حظيت باهتمام كبير من زوار المعرض، خاصة الطبعات الإنجليزية والفرنسية والألمانية، من جانب طلاب الجامعات والمدارس والزوار الأجانب للمعرض.

ومن بين زوار المعرض، البروفسور حسن حماد أستاذ الفلسفة وعلم الجمال والعميد الأسبق لكلية الآداب جامعة الزقازيق.

وفي لقاء على هامش المعرض بين د. حماد، وأمين عام مؤسسة «رسالة السلام»، أسامة إبراهيم، أوضح حماد أن إقامة معرض الإسكندرية هذا العام في ظروف جائحة كورونا التي أثرت على معظم الأنشطة في العالم؛ وهو ما يعتبر تحديًا كبيرًا.

كما وجه التحية للجهود المبذولة وتحدي ظروف الجائحة من جانب إدارة المؤسسة بالمشاركة في المعرض معربًا عن سعادته بالباقة الموجودة من مؤلفات المفكر الكبير علي الشرفاء وإقبال زوار المعرض على الاطلاع عليها..

مؤلفات «الشرفاء» حظيت باهتمام زوار المعرض ويجب أن تدرس

أضاف «حماد» أن هذه الكتب بما تحمل من رؤى جديدة ومختلفة في الخطاب الإسلامي المعاصر يجب أن تدرَّس في المدارس والجامعات.

وعن قيام المؤسسة بترجمة المؤلفات ونشرها بعدة لغات منها الفرنسية والإنجليزية والألمانية؛ قال «حماد»: أن من الضروري توصيل الصورة الصحيحة لرسالة الإسلام إلى الغرب.

وتغيير الصورة التي تصدّرها جماعات الإسلام السياسي وبعض عناصر المؤسسات الدينية من الذين ينتمون إلى التيارات المتطرفة .

وأضاف أن الغرب يحتاج إلى رؤية الإسلام بعيدًا عن الصورة المنفّرة الموجودة لدى بعض الدعاة ونحتاج إلى مواجهة ظاهرة «الإسلاموفوبيا» لدى الآخر في العالم الغربي.

وأكد على أنه يجب أن يشعر الآخر أن الإسلام دين الحب والسلام والرحمة وليس الإرهاب كما يؤكد المفكر علي الشرفاء في كتاباته.

وفي نهاية اللقاء وجه الأمين العام لمؤسسة «رسالة السلام» الشكر لدكتور حسن حماد وما قدمه من جهود في الفعاليات التي تقوم بها المؤسسة من ندوات ومؤتمرات مشيرًا إلى التحديات التي تم مواجهتها في ظل انتشار جائحة كورونا.

وأن المؤسسة أقامت هذه الندوات في مختلف المحافظات والتي كانت تستهدف بالدرجة الأولي طلاب الجامعات والمدارس  والمثقفين مؤكدًا على أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من الفعاليات والأنشطة.

ووجه الدكتور «حماد» في الختام الشكر للمفكر الكبير علي الشرفاء الحمادي على إثرائه المكتبة العربية والإسلامية بالمؤلفات التنويرية كما وجه التحية لكل أبناء الوطن العربي والإسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى