المرصد

صدور العدد الأول من مجلة «التنوير» بالفرنسية

«رسالة السلام» تصل إلى جميع أنحاء العالم باللغات المختلفة

صدر مؤخرًا عن مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، بالقاهرة وباريس العدد الأول من مجلة «التنوير» باللغة الفرنسية، والتي تستهدف المتحدثين باللغة الفرنسية في جميع أنحاء العالم.

يأتي ذلك في إطار جهود مؤسسة رسالة السلام التي تهدف إلى تصحيح المفاهيم المغلوطة عن رسالة الإسلام لدى الغرب.

وقد سبق ترجمة عدد من إصدارات المؤسسة للمفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي إلى لغات مختلفة منها الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية لنقل الصورة الصحيحة للإسلام للغرب، بعد أن تم تشويهه بالروايات والإسرائيليات المفتراه على الرسول عليه الصلاة والسلام والتي تم استغلالها من قبل الجماعات المتطرفة وتبرير العنف تجاه الآخر مما ساعد في انتشار ما سمي بـ«الإسلاموفوبيا» في الغرب.

وتوالي مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير رسالتها التثقيفية والتنويرية لنشر السلام والأمن في المجتمعات الإنسانية، وتصحيح المفاهيم الخاطئة التي تسبب فيها الخطاب الديني الذي استند إلى مصادر بعيدة عن كتاب الله «القرآن الكريم» الذي يدعو الناس للرحمة والعدل وحرية العقيدة والإحسان والتسامح مع الآخر.

كما يحرم قتل الأبرياء وتحريم العدوان والفساد في الأرض وعدم الاضرار بحقوق الناس.

يقول تعالى: «وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ..» (الكهف: 29).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى