TV

ضرورة تغيير النظرة الظالمة للمرأة

أستاذ بجامعة القاهرة: لا غنى عن دور النساء في المجتمع

قال الدكتور وهبة محمدي إبراهيم، أستاذ الهندسة الزراعية بكلية الزراعة في جامعة القاهرة، إنه يجب تغيير النظرة الظالمة للمرأة في المجتمع.

وأضاف، أن النظر على أنها جارية يُعد أمرًا قديمًا، لأنها أصبحت تتولى مناصب عديدة مرموقة حتى وصلت إلى أن أصبحت وزيرة.

وذكر أن المجتمع في العصور القديمة كان ينظر إليها بهذه النظرة، واقتصر دورها على المنزل فقط، لكن مع مضي الوقت أصبحت تظهر ويكون لها دور واضح.

المجتمع بدأ يُغير من نظرته لها نتيجة لتوليها المسئولية، فهي الأم والأخت والزوجة ولا يجوز أن يكون للمجتمع تلك النظرة القاصرة.

اتضح للمجتمع أن المرأة نصف المجتمع وتربي النصف الآخر، فلا يمكن الحكم عليها بالنظرة الدونية التي كانت تُعاني منها قديمًا فلها دور قيادي هام في المجتمع.

تغيير النظرة الظالمة للمرأة

المفكر العربي علي الشرفاء، قال إنه على مر العصور، ظل فقه الأحوال الشخصية محصورًا على الرجال ولم يسعَ أحدهم على مر السنين القيام باتباع التشريع الإلهي وأحكامه فيما يختص بأحكام المرأة والتي تحافظ على حقوقها.

وأضاف أن المرأة لم يكن لها دور في المشاركة مع الرجل في التشريع واستنباط الأحكام من الآيات الكريمة لوضع قوانين للأحوال الشخصية تتفق مع التشريعات الإلهية.

ولو تم ذلك لتغيرت معالم المجتمع العربي والإسلامي في حماية الأسرة، لتطلق مناخًا آمنًا ومستقرًا لتربية الأطفال ورعايتهم عِلمًا وأخلاقًا، حيث ترتقي المجتمعات العربية والإسلامية في التعليم والإبداع والمساهمة الإيجابية في تقدُّم البشرية في كل المجالات.

جاء ذلك ضمن الكلمة الافتتاحية خلال حفل تكريم المفكر العربي علي الشرفاء مؤلف كتاب (الطلاق يهدد أمن المجتمع) الذي فاز بجائزة أفضل كتاب لعام 2019، من شبكة إعلام المرأة العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى