TV

ضوابط قانونية لتعايش المجتمعات الإنسانية

أستاذ بالجامعة الأمريكية: آيات القرآن الكريم حددت شكل العلاقة بين الناس

أكد أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية، د. طه أبو حسين، أن التعايش في أي بيئة بها كائنات حية تحتاج إلى قوانين صارمة.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الدولة وأي مجتمع إنساني يجب أن يكون به قوانين صارمة، تحكم حدود التماس بين الأفراد والجماعات، حيث إنه لا يوجد جماعة أو فرد يطغى على الآخر إلا عن طريق القانون.

قوانين صارمة تضبط العلاقة بين الناس

وأضاف «أبو حسين» أنه يحكم هذه العلاقة، عدة قواعد وهي: قانون عقابي وجزائي وقانون عمل، وهم 3 أصناف من القوانين يجعلون الناس يتعايشون مع بعضهم البعض، دون المساس بحقوق الغير بغض النظر عن التوجهات الدينية والثقافية والسياسية.

وأشار إلى أن العلاقة بين أفراد المجتمع بشكل عام، تحتاج إلى أن كل طرف من الأطراف يحترم الآخر من خلال الضبط القانوني وهو رعاية الدولة.

شكل العلاقة بين الناس في القرآن الكريم

ولفت إلى أن القرآن الكريم حدد شكل العلاقة بين الناس جميعًا، ولم يحدد هل هم قوم أكثرية أو أقلية، بل ذكرها على عموم الناس.

واستشهد بقول الله سبحانه وتعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ» (الحجرات: 11).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى