أخطاء شائعة

عالم اجتماع يحلل صورة المرأة في العقل الذكوري العربي

د. سعيد صادق: ظاهرة التحرش دليل على  غياب الأمن المجتمعي

طالب أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية، د. سعيد صادق، بضرورة تغيير طريقة تناول التعليم والإعلام لظاهرة التحرش، وتعزيز رفضه بشكل كامل.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ ظاهرة التحرش تعود إلى أسباب عديدة، أبرزها الصورة السلبية للمرأة في عقل الذكور، لأن البعض يعتمد على فكرة «أنا أتحرَّش إذًا أنا رجل».

دور التعليم والإعلام في معالجة أسباب زيادة نسب التحرش

ولفت «صادق» إلى أنه يضاف إلى ذلك عدم الاختلاط بين الجنسين خلال الدراسة والفصل بين الطلاب حتى فترة الجامعة، فإذا كان الاختلاط متوفرًا منذ فترة الحضانة للأطفال، سيكون الأمر طبيعيًّا ويقلل من حالات التحرش.

وذكر: عندما تكون هناك ظاهرة في بدايتها قد يكون لها قوانين ضعيفة، لكن عندما تكون لها مدة طويلة تحتاج إلى عقوبات صارمة، وفي الوقت ذاته يجب تطبيق القانون على أرض الواقع.

وأكد أن أكبر إشكالية يعاني منها المجتمع هي عدم تطبيق القوانين على أرض الواقع، حيث يوجود العديد من القوانين الخاصة بالعديد من الأمور لكن لا تُطبَّق.

عدم معاقبة المتحرشين

واستنكر «صادق» عرقلة البعض للإجراءات التي ترسخ لمعاقبة المتحرش، وأحيانًا يعاقب المجتمع البنت التي تم التحرش بها، وآخرون يعتبرون حالات التحرش أمرًا طبيعيًّا.

وأوضح أن هذا ينعكس على عملية تطبيق القانون على أرض الواقع، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، تتخذ قرارات فورية في مثل هذه القضايا السريعة.

وذكر أن عدم اتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة بخصوص التحرش، أدى إلى تضخم الظاهرة وزيادتها وأصبحث تؤثر على السياحة وسمعة المجتمع في الخارج، مما يحدث تاثيرًا سلبيًّا على الاقتصاد وأمور أخرى كثيرة جدًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى