TV

عرب 48… قنبلة موقوتة في وجه إسرائيل

د. بدر الدين: الفلسطينيون ليسوا وحدهم في مواجهة الكيان الصهيوني

استبعد الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، د. أكرم بدر الدين، أن تحدث حرب أهلية داخل الكيان الصهيوني بين العرب الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية واليهود.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ عرب 48، كانوا مشاركين في الأحداث الأخيرة التي تمت في فلسطين، حيث كان لهم دور في التعبير عن اعتراضهم وموقفهم السياسي.

وأشار إلى أن نسبتهم ليست كبيرة ولا تتجاوز 20%، وهم موجودون في مناطق معينة، لافتًا إلى أنه عندما تستجد أمور، يمكن أن يعبروا عن عدم رضاهم بالمظاهرات، إنَّما لا تصل الأمور إلى درجة صدام شديد مسلح، الذي يعتبر حرب أهلية.

تمسك عرب 48 بهويتهم العربية داخل الكيان الصهيوني

وأوضح “بدر الدين” أنهم يحملون الجنسية الإسرائيلية لكنهم ما زالوا متمسكين بهويتهم العربية مما أدى إلى تمييز ضدهم لفترة طويلة..

وذكر أن بعض من التمييز ضدهم انتهى في الأعوام الأخيرة، حيث يوجد من عرب إسرائيل أعضاء في الكنيست الإسرائيلي وأصبح يُسمح بتجنيدهم في جيش الاحتلال بعد أن كانوا ممنوعين من ذلك..

يشار إلى أنه في العديد من المناطق التي تسكنها الأقلية العربية في إسرائيل، أثناء أحداث العنف ضد الفلسطيين التي حدثت مؤخرًا، جرى تزيين أعمدة الكهرباء بالأعلام الفلسطينية وخرج مئات السكان للتعبير عن احتجاجهم واشتبكوا في بعض الأحيان مع الشرطة أو السكان اليهود.

وعرب إسرائيل أو من يطلق عليهم كذلك فلسطينيي الداخل أو عرب 48، يمثلون نسبة 20% من عدد سكان إسرائيل، باتوا مواطنين إسرائيليين منذ عام 1948 لكنهم لا يزالون يتعرضون للتمييز وعدم الحصول على خدمات الإسكان والرعاية الصحية والتعليم على قدم المساواة مع الإسرائيليين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى