TV

عضو بمجلس الكنائس العالمي يدعو لنبذ الخطاب الديني المتطرف

القس شكري: نحتاج لخطاب معتدل في كافة الأديان

دعا القس رفعت شكري رئيس مجلس الحوار بالكنيسة الإنجيلية وعضو مجلس الكنائس العالمي، إلى إعمال العقل والتفكير وضرورة نبذ الخطاب الديني المتطرف.

وأضاف خلال اللقاء الفكري الذي عقدته «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، ضم نخبة من كوادر المؤسسة ومفكرين وإعلاميين، أننا نحتاج إلى خطاب معتدل في كافة الأديان مشيرًا إلى وجود الأصولية الإسلامية والمسيحية وأفكار متطرفة.

كيف نفسر النصوص الدينية؟

وأشار إلى وجوب تفسير النصوص الدينية بما يتناسب مع معطيات العصر، حيث أنه قد يكون مناسبًا لزمان ومكان مختلف.

لقاء فكري في مؤسسة رسالة السلام

تم خلال اللقاء مناقشة العديد من القضايات والموضوعات المتعلقة بالتنوير وتحرير العقل العربي، من بينها:

– توسيع نطاق جهود «مؤسسة رسالة السلام» بحيث تصل أفكارها التنويرية إلى أكبر عدد ممكن من الناس في مختلف أنحاء العالم.

– الإنتقال من الجانب الأكاديمي إلى الواقع العملي فيما يتعلق بتصويب الخطاب الإسلامي.

– التركيز على تحرير العقل بعيدًا عن شخصنة القضايا أو الاستغراق في الجوانب التاريخية.

– تحويل المنتجات الفكرية للمؤسسة إلى التطبيق العملي في الواقع، بما يحقق التنمية الشاملة في كافة المجالات.

المشاركون

شارك اللقاء كل من:

– مجدي طنطاوي. الكاتب الصحفي مدير تحرير جريدة الجمهورية.

– د. حسن حماد. أستاذ الفلسفة. عميد كلية الآداب الأسبق.

–  أسامة إبراهيم أمين عام «مؤسسة رسالة السلام».

– القس رفعت فكري. رئيس مجلس الحوار بالكنيسة الانجيلية. عضو مجلس الكنائس العالمي

– د. أبو الفضل الإسناوي المدير الأكاديمي لمركز رع للدراسات الاستراتيجية، ومدير تحرير مجلة السياسة الدولية بالأهرام.

– عصام كامل. كاتب صحفي. رئيس تحرير مجلة فيتو.

– محمد حلمي الشريف. مدير مركز العرب للدراسات والبحوث.

– محمد الشنتناوي. صحفي بموقع رسالة السلام.

وسوف يقوم موقع «التنوير» بنشر أهم ما جاء من مناقشات خلال اللقاء الفكري، تباعًا بإذن الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى