المرصد

علي الشرفاء: القرآن حمَّل الرجل والمرأة مسؤولية مشتركة بالتساوي

مفكر عربي يدعو الزوجين إلى التعاون وتخطيط حياة الأسرة وما يحصّنها من التفكك

أكد المفكر العربي علي الشرفاء، أن القرآن الكريم حمَّل الرجل والمرأة مسؤولية مشتركة بالتساوي عند خلق آدم فقال تعالى: «فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ» (الأعراف: 20)

وقوله تعالى: «فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ ۚ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۖ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ» (الاعراف: 22)

وقوله تعالى: «هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ» (البقرة: 187)

وقوله سبحانه: «وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ» (البقرة: 228).

جاء ذلك ضمن الكلمة الافتتاحية للمفكر العربي علي الشرفاء مؤلف كتاب (الطلاق يهدد أمن المجتمع) الذي فاز بجائزة أفضل كتاب لعام 2019، من شبكة إعلام المرأة العربية، بحضور كوكبة من كبار الكتاب وأساتذة الجامعات والمتخصصين في كافة المجالات، والتي ألقاها نيابة عنه الكاتب محمد مصطفى.

الرجل والمرأة عليهما مسؤولية مشتركة في الأسرة

أوضح علي الشرفاء، أن الآية الكريمة تعني أن على الزوجين أن يتعاونا معًا في الحياة الزوجية على حدٍ سواء،  فلها مثل الذي عليها من الحق المشترك وهذا التماثل يعني التساوي، وحينما يقول سبحانه:«الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ» (النساء: 35)

إنما تعني تكليف الرجل بالمسؤولية الكاملة على رعاية الزوجة وحماية الأسرة والإنفاق عليها والدفاع عن أمنها، ويشتركان معًا في تخطيط حياة الأسرة وما يحصّنها من التفكك.

وقد وضع الله سبحانه من الضوابط والأحكام ما يحيط الأسرة من درعٍ واقٍ للحفاظ على استمرارها حتى في حالة الاتهام الظني للأنثى من الزوج وضع شروط تقي المرأة الظنون وتحفظ للأسرة كيانها في قوله سبحانه وتعالى: «وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِّنكُمْ ۖ» (النساء: 15)

وقوله سبحانه وتعالى: «وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ» (النور: 4)

وقوله تعالى: «لَّوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَـئِكَ عِندَ اللَّـهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ» (النور: 13).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى