المرصد

علي الشرفاء: عدد كبير من الآيات القرآنية تتعلق بحقوق النساء

70 آية تتضمن تشريعات وأحكام وعظات لحماية المرأة من أي تعسف من قبل الزوج

قال المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، إننا لو تدبرنا في الآيات القرآنية لوجدنا العدد الكبير من الآيات تتعلق بحقوق المرأة والتي تجاوزت سبعون آية تتضمن تشريعات وأحكام وعظات لحماية المرأة من أي تعسف في معاملتها من قِبَل الزوج، بالرغم مما تتحمله من مسؤولية جليله من حمل ورضاعة وتربية وسهر، علاوة على مسؤولية البيت حيث تصبح مسؤولياتها ثلاثة أضعاف مسؤولية الرجل.

جاء ذلك ضمن الكلمة الافتتاحية للمفكر العربي علي الشرفاء مؤلف كتاب (الطلاق يهدد أمن المجتمع) الذي فاز بجائزة أفضل كتاب لعام 2019، من شبكة إعلام المرأة العربية، بحضور كوكبة من كبار الكتاب وأساتذة الجامعات والمتخصصين في كافة المجالات، والتي ألقاها نيابة عنه الكاتب محمد مصطفى.

أضاف المفكر العربي علي الشرفاء، أنه حين احتكر الرجال وضع كتب الفقه واعتمدت عليها قوانين الأحوال الشخصية في المجتمعات العربية رغم مخالفتها التشريع الإلهي، ضاربين عرض الحائط بكافة حقوق المرأة بكل الاستبداد والأنانية لخدمة أهوائهم الشخصية ورغباتهم في الاستعلاء على المرأة وإذلالها لتكون مهمتها الإنجاب والتربية والخدمة في المنزل.

الآيات القرآنية أنصفت المرأة

تجاوز الفقهاء الخطوط الحمراء في التشريع الإلهي الذي أنصف المرأة ووضع من الأحكام درعًا يحفظ حقوقها.

فقد ظُلمت المرأة قرونًا طويلة حين تم هجر القرآن وتشريعاته التي تحقق العدل للأسرة ذكورًا وإناثًا وأزواجًا.

و عرض القرآن الكثير من التشريعات الخاصة بها في أكثر من سورة وهي (سورة النساء وسورة الطلاق)، وتضمنت سورة البقرة وسورة المائدة وسورة النور وسورة المجادلة وسورة الممتحنة وسورة التحريم الكثير من الآيات الخاصة بالمرأة أيضًا.

ولو قارنا حرص القرآن الكريم على ذِكر مكانة المرأة وحقوقها بالنسبة للرجل لوجدناه أكثر من ذِكر الرجل، لأن الله سبحانه يعلم اعتداد الرجل بالقوة والاستعلاء والتميز بالذكورة، مما يعطيه حق السيادة على المرأة متجاوزًا بذلك كل التشريعات والأحكام الإلهية لإرضاء نفسه وتحقيق رغباته الأنانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى