المرصد

علي الشرفاء: لماذا يستمر السراج في الجامعة العربية؟

متى يتم إعادة وضع نظام يتفق مع متطلبات الشعوب؟  

وجَّه المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي سؤالًا حول سبب استمرار تمثيل حكومة الميلشيات في طرابلس بقيادة فايز السراج في الجامعة العربية، رغم أن شرعية هذة الحكومة انتهت منذ ديسمبر ٢٠١٧  وِفق اتفاق الصخيرات الذي يتشدَّق به السراج نفسه.
  وقال الشرفاء: «ما هو المستند التشريعي والقانوني لاعتراف الجامعة بحكومة تم تعيينها لمهمة محددة وانتهت المهمة والمدة التي حددت لعمر الحكومة، فكيف تظل حكومة انتهت شرعيتها وما زالت عضوًا في الجامعة العربية؟
وأضاف الشرفاء: «لماذا بكل التجني إغفال حق البرلمان الليبي وهو المؤسسة الشرعية الممثلة للشعب الليبي، فمتى تستفيق عقول المسؤلين عن هذا الملف وينسحبون من المشهد العربي ليتم إعادة وضع نظام يتفق مع متطلبات الشعوب العربية؛ ولا يكون مستقبل الشعوب العربية مرتهن بإجماع الأعضاء مما يساعد على استمرار الخلافات العربية.
وذلك ما استهدفته بريطانيا في سنة ٤٨ ١٩ عند تأسيس الجامعة، وكانت نكبة على الأمة العربية، وعلى مستقبل الشعوب العربية لترتهن لمواقف دولًا أقل من أن تساوي أصغر حي في مصر مثل قطر أو الصومال، مؤكدًا على أن مجموعة عملاء لقطر هم من يحكمون مقديشيو.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق