المرصد

عميد دار العلوم: الخطاب الديني شيَّد دينًا موازيًا للدين السماوي

عبد المحسن: البوصلة تحولت في المساجد من التكبير إلى التكفير

خاص - التنوير

قال الدكتور عبد الراضي عبد المحسن، عميد كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، إن الأديان نزلت من السماء لكي تحرر العقل من الخرافة الأسطورة.

وأضاف «عبد المحسن» في كلمته خلال فعاليات ندوة «نحو استراتيجية لإعادة بناء النظام العربي»، التي أقامتها مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» بإستضافة كلية دار العلوم، أننا عندما نجد أن البوصلة قد تحولت من التكبير في المساجد إلى التكفير وإلى التفجير، فعلينا أن نفتش عن السر وراء هذا.

هناك جماعات تعمل من أجل استباحة الدماء تكمن وراء هذا الخطاب الديني الذي شيَّد دينًا موازيًا للدين السماوي ، واستبدل الرحمة المهداة من السماء بالعنف والكراهية.

الدين نزل لغاية حصرية، قال تعالى: «وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ».

والدين السماوي يدعو إلى إفشاء فعل السلام بين الناس، إنما الدين الموازي فقد جاء بجاهلية ازدرائية للآخر واستحلالية للأموال والأعراض ويبنى على زعم امتلاك الحق والحقيقة.

«عبد المحسن» يوجه بتحرير الخطاب الديني

وأشار «عبد المحسن» إلى أنه إذا أردنا أن نحرر خطابنا الديني من مزاعم التحريض فنحن بحاجة إلى العديد من الوسائل؛ أولها إدراك مخاطر الخطاب الديني اللا سمائي لأنها تهدد الإنسانية وتسعى إلى تمزيق المجتمع وانعدام الأمن وانتشار الخوف إلا لأتباع من يتحدث به ويعملون على إلغاء الآخر وإقصائه.

ولفت أيضًا إلى أن يجب القضاء على التعصب لأن في جانبه الإيمان بالذات وأنها تمتلك الحقيقة وحدها، والمتعصب يحتوي على كل المشاعر الازدرائية للآخر.

وليس لنا من سبيل إلا العلم الصحيح لنقضي على التعصب وتعزيز ثقافة الأخوة الإنسانية بين الناس على اختلاف ألوانهم وجنسياتهم.

 

يذكر أن ندوة «نحو استراتيجية لإعادة بناء النظام العربي» ضمن أنشطة مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» والتي استضافتها كلية دار العلوم، يوم الأحد الموافق 6 سبتمبر 2020، في مقر الكلية في رحاب جامعة القاهرة العريقة.

المشاركون في الندوة

 

الأستاذ أسامة إبراهيم

كاتب وإعلامي وناشر، أمين عام مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير.

سعادة السفير محمد العرابي

وزير خارجية مصر الأسبق.

أ.د. عبد الراضى عبد المحسن

عميد كلية دار العلوم، جامعة القاهرة، أستاذ الفلسفة الإسلامية وحوار الأديان.

أ.د. حسن حماد

العميد الأسبق لكلية الآداب جامعة الزقازيق، أستاذ كرسي الفلسفة لليونسكو.

العميد خالد عكاشة

الخبير الاستراتيجي ومدير المركز المصري للدراسات الاستراتيجية.

المستشارة تهاني الجبالي

نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا المصرية السابق.

أ. د عبد الله شلبي

أستاذ الاجتماع السياسي بجامعة عين شمس.

أ.د. خيري أبو العزايم فرجاني

أستاذ الاقتصاد السياسي.

أ.د عادل عوض

أستاذ الفلسفة السياسية بجامعة المنصورة.

الأستاذ محمد مصطفى

كاتب ومفكر، عضو اتحاد كتاب مصر.

د. منير الجنزوري

خبير اقتصادي، مساعد مدير البنك المصري الخليجي.

د. عبد الراضي حجازي

نقيب التحكيم الدولي، نائب رئيس الاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية بجامعة الدول العربية.

قدم الندوة والمداخلات:

الكاتب الصحفي والإعلامي خيري رمضان.

اظهر المزيد

خاص - التنوير

رسالة الإسلام رحمة وعدل وحرية وسلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى