TV

عميد كلية الإعلام يطالب بتثقيف الإعلاميين لنشر الوعي

د. سامي عبد العزيز: يجب التأهيل والتدريب والتثقيف للقائمين على المحتوى الإعلامي لكي يؤدوا دورهم

قال الدكتور سامي عبد العزيز أستاذ الإعلام –العميد الأسبق لكلية إعلام القاهرة: «الإعلام يحتاج مدخلات حتى يلعب دور في المجتمع، فلا يجوز للإعلامي أن يتحدث في قضية وهو لا يعرف تفاصيلها».

وأضاف في كلمته خلال مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع.. أسلحة في مواجهة الإرهاب» الذي أقامته مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، أنه يجب التأهيل والتدريب والتثقيف للإعلاميين والقائمين على المحتوى الإعلامي لكي يؤدوا دورهم لنشر الوعي بين الناس.

وأكد د. عبد العزيز أنه لابد أن يتوفر للإعلامي بدوره كوسيط حقائق ومعلومات كاملة للقيام بهذا الدور لأنه بدون توافر تلك المعلومات لا يستطيع إيصال رسالته التي يقوم بها.

الدكتور سامي عبد العزيز يطالب بتثقيف الشباب

وفي مداخلة مع الحضور سأل دكتور سامي عبد العزيز إحدى الطالبات عن عمرها ومعلوماتها عما حدث منذ عشر سنوات في أحداث يناير 2011 وكان سنها وقتئذ لا يتعدى العشر سنوات، وخلص من تلك المداخلة بأن هذا الجيل من الشباب لابد وأن يتم تثقيفه حتى نستطيع أن نجعله على الوعي الكافي بما يحدث على أرض مصر.

ولفت د. سامي إلى ضرورة نشر الوعي بين جميع فئات المجتمع وخاصة الشباب في العشرينات مؤكدًا على دور الإعلام في بيان كيف تحولت مصر من مرحلة الاختطاف إلى مرحلة الالتفاف، مشيرًا إلى الفترة التي عاشها الشعب المصري فاقدًا لعناصر الأمان بسبب حوادث الإرهاب والعنف.

وأكد أستاذ الإعلام في حديثه أنه لا نستطيع أن نضع اللوم على الإعلام إلا في حال توفير الملفات التي تحتوي على المعلومات والحقائق التي تساعده في القيام بهذا الدور الهام في نشر الوعي.

وإذا تم توفير هذا يبقى على الإعلام الإبداع في تقديم هذه المادة للمتلقي حتى يستطيع إيصال المعلومة التي تحقق له المعرفة الكاملة بما يدور حوله من خلال تلك الحقائق والمعلومات.

وقال د. عبد العزيز أن قضايا الوعي قضايا جافة لذلك هي تحتاج إلى الإبداع، ودون البحوث سيظل الأمر مجرد تخطيط، مؤكدًا على أننا إذا أردنا إعلامًا فاعلًا، فيجب منحه محتوى متجدد ومتطور.

وأشار إلى أنه يجب أن نخرج بأول قاموس للمصطلحات المستنيرة يصاغ برشاقة، ونرسله لهذا الجيل في شكل كبسولات موجزة.

مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب»

يذكر أن «مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» الذي تقيمه مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» بدأت فعالياته اليوم السبت الموافق 4 سبتمبر 2021، ويشارك فيه كوكبة من المفكرين وأساتذة الجامعات في مختلف التخصصات والإعلاميين والشخصيات العامة على النحو التالي:

الافتتاح والجلسة الأولى:

التقديم: الإعلامي والكاتب الصحفي: محمد الغيطي

يدير الجلسة: أ.د. حسن حماد، العميد الأسبق لكلية آداب الزقازيق، أستاذ كرسي الفلسفة لليونسكو

المتحدثون:

أسامة إبراهيم، كاتب وإعلامي، أمين عام مؤسسة رسالة السلام

كلمة مؤسسة رسالة السلام.

أ.د. سعد الدين الهلالي، المفكر الإسلامي الكبير

الطريق إلى تجديد الخطاب الديني.

د. وسيم السيسي، الباحث في تاريخ مصر القديمة، أستاذ الجراحة

كيف تتقدم مصر؟

الأستاذ الدكتور حسن حماد

قراءة فلسفية  لمبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

د. سامي عبد العزيز، أستاذ الإعلام، العميد الأسبق لكلية الإعلام بجامعة القاهرة

دور الإعلام في تنمية الوعي.

د. نجوى الشافعي، أمين عام نقابة أطباء مصر، عضو مجلس الشيوخ

مؤسسات تشكيل الوعي.

الجلسة الثانية:

يديرها الإعلامي: د. حسن حماد

المتحدثون:

أ.د. طلعت عبدالحميد، الخبير التربوي وأستاذ العلوم التربوية بجامعة عين شمس

دور التعليم في مواجهة الارهاب.

عادل نعمان، المفكر المصري

أهمية التعليم في بناء مصر الجديدة

أ.د.محمد الشوادفي، العميد الأسبق لكلية تجارة الزقازيق، أستاذ إدارة الأعمال، مستشار وزير التعليم العالمي

البيئة الملائمة للإبداع.

أ.د.حسين علي حسين، أستاذ فلسفة العلوم، جامعة عين شمس

معوقات التفكير العلمي في الثقافة العربية المعاصرة.

أ.د. عصام عبد الفتاح: مفكر وأستاذ الأدب الفرنسي بجامعة حلوان

التفكير التقدمي ضرورة من أجل تجديد الخطاب الديني

د. محمد المرصفي، أستاذ العلوم التربوية ووكيل كلية التربية

الجلسة الثالثة:

يديرها: المفكر والكاتب، محمد مصطفى، عضو اتحاد كتاب مصر

المتحدثون:

أ.د. عبد الله شلبي: أستاذ الإجتماع السياسي جامعة عين شمس

الجمهورية الجديدة نحو دولة مدنية تؤسس لمسار التنوير

د.سمير فاضل: أستاذ التاريخ وأمين عام مؤسسة المصريين

العقل والإيمان

د.أبو الفضل الإسناوي، مدير تحرير مجلة السياسة الدولية، رئيس مركز (رع)

آليات جماعة الإخوان في تضليل الوعي بالمناطق الريفية والشعبية

الجلسة الرابعة والتوصيات:

يديرها الإعلامي: أسامة إبراهيم

المتحدثون:

د. بهي الدين مرسي، كاتب ومفكر وطبيب

الدلالات الفكرية والثقافية لدعوة الرئيس لتنمية الوعي.

د.مصطفى عبدالرازق، الكاتب الصحفي، مدير تحرير جريدة الوفد

الإيمان والعقل.

محمد مصطفي، الكاتب والمفكر

الإسلام يتناغم مع العقل.

أشرف البهي، كاتب صحفي، مدرب التنمية الذاتية وإعداد القادة

دور الإعلام في الفهم الصحيح لمبادرة السيد الرئيس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى