أخطاء شائعة

عميد كلية التجارة: الإرهاب طاعون أصاب جسد العرب

د. الشوادفي: لابد من الوعي المؤسسي لكي نستطيع القضاء على العنف

قال الدكتور محمد الشوادفي العميد الأسبق لكلية تجارة الزقازيق- مستشار وزير التعليم العالي، أنه عندما تأتي ندوة مفجرها رئيس الجمهورية واتخذت عنوانها من كلمته عن الوعي والإرهاب، فلابد أن ننطلق من مجموعة من المقومات لكي نستطيع تحديد هل هي قضية وعي فرد أم مؤسسة أم قضية وعي دولي.

وأضاف في محاضرته خلال مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» أن الإرهاب الذي أصاب مصر والعرب هو طاعون أصاب جسد العرب وتسبب في أذى المؤسسات والأفكار وشوه القيم وأصبح كل شيء مشوَّه.

وأشار إلى أن العنف هو سمة هذا الإرهاب، والعنف موجود في كل الكائنات لكن البشر لديهم مقومات الإبداع والتجديد والابتكار، وبالتالي ما كان يصلح الأمس لا يصلح اليوم، وعليه عندما نقاوم العنف والإرهاب لابد وأن نتسم بالابتكار.

 

الإرهاب طاعون أصاب جسد العرب

 

ولفت د. الشوادفي إلى أن القبض على جميع الإرهابيين وإعدامهم ليس حلًا للمشكلة، قضية الإرهاب ترتبط بمؤسسات تعمل لإخراج هؤلاء فعند مواجهة هذه المشكلة لابد من توفير مناخ فكري إبداعي قادر على مواجهة الظاهرة ويكون استباقيًا وليس لاحقًا.

وأضاف، أننا لا نستطيع تحميل الداخلية وحدها مسؤولية الإرهاب ولا أن نحمّل كل مشاكل المجتمع على التعليم على أنه تعليم فاسد، لابد من بناء إطار مؤسسي.

وقال أنه سيتناول في هذه المحاضرة بناء الوعي المؤسسي الذي يواجه الإرهاب، فغياب الدور المؤسسي من العوامل التي ساعدت على انتشار الإرهاب.

د. محمد الشوادفي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى