الأسرة والمجتمع

غياب الوعي الاجتماعي سبب للطلاق

إعلامية: عدم التوافق الفكري بين الزوجين يؤدي إلى الانفصال

غياب الوعي بحقيقة الزواج تسبب بشكل أو بآخر في حدوث ظاهرة الطلاق التي تؤثر على المجتمع بشكل سلبي.

الإعلامية الدكتورة إيمان دياب، قالت إن الطلاق انتشر بشكل كبير بين الشباب حديثي الزواج، لأنهم يعانون من غياب الوعي والثقافة.

وأوضحت أن عدم الوعي، الكذب، الإهمال، فروق الطبقات الاجتماعية، التدخل الأسري، عدم التوافق الفكري؛ ساهم بنسبة كبيرة في زيادة معدلات الطلاق.

وجود توافق بين الأسرتين من الجوانب العلمية والمادية، ضرورة إلى جانب تجنب انتشار الأسرار الزوجية بين الأصدقاء، كما ذكرت «دياب».

غياب الوعي ساهم في زيادة نسب الطلاق

التدخل الأسري أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق، خاصة في ظل انحياز كل طرف لأهله.

وأوضحت أن التدخل لا بد أن يكون في نهاية المطاف وليس مع حدوث كل مشكلة.

لا بد أن يتفهم الزوج والزوجة الأمور وتجنب المناقشة في حالة الانفعال، ثم العودة مرة أخرى للمناقشة والتعامل مع اختيار الوقت المناسب للمناقشة.

وأشادت بالدورات التدريبية التي تنظمها العديد من المؤسسات بهدف نشر الوعي وتحمل المسئولية والتكيف مع التغيرات الاجتماعية الجديدة.

وشددت على ضرورة أن تشمل الدورات التدريبية الأم والأب وتعليمهم عدم التدخل في شئون أبنائهم الزوجية وتركهم لكي يعتمدوا على أنفسهم، حتى لا يفسدوا حياتهم.

حلول لتقليل نسب الطلاق

المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، وضع حلولًا لتقليل نسب الطلاق المتزايدة في المجتمع العربي.

وأكد أن القرآن الكريم حمَّل الرجل والمرأة مسئولية مشتركة بالتساوي عند خلق آدم.

قال تعالى: «فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ» (الأعراف: 20).

وقوله تعالى: «فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ ۚ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۖ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ» (الأعراف: 22).

وقوله تعالى: «هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ» (البقرة: 187).

وقوله سبحانه: «وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ» (البقرة: 228).

جاء ذلك ضمن الكلمة الافتتاحية للمفكر العربي علي الشرفاء مؤلف كتاب (الطلاق يهدد أمن المجتمع) خلال احتفالية تكريمه بفوزه بجائزة أفضل كتاب لعام 2019، من شبكة إعلام المرأة العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى