الأسرة والمجتمع

فرصة لتقوية العلاقات الأسرية

الآباء عليهم استغلال أزمة «كورونا» للتواصل الفعّال مع الأبناء

الأسرة هي أساس بناء المجتمعات وتحتاج دائمًا إلى حالة من التفاهم بين جميع أفرادها، لأنه يعمل على تقوية العلاقات الأسرية.

وذلك يوجب على الآباء استغلال فرصة تواجدهم الأكبر في منازلهم بسبب انتشار فيروس كورونا، للعمل على تعزيز استقرار الأسرة.

فذلك فرصة لمعرفة سلوكيات الأبناء في جميع جوانب الحياة، ومن ثمَّ بث حالة من التفاهم بين أفراد الأسرة كافة، ما يعمل على تقوية الراوبط بينهم وضمان التنشئة السليمة ويساعد على مواجهة التحديات ومصاعب الحياة.

استغلال أزمة «كورونا» لتقوية العلاقات الأسرية

ووفقًا لرؤية خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، فإنَّه لا بد من الاستفادة من أزمة فيروس «كورونا» بشكل إيجابي واغتنامها عن طريق التعرف على أُسرنا مرة أخرى خاصة بعد حالة الانقطاع الاجتماعي.

وأشار إلى أن هناك آباء في ظل المكوث في البيت جعلهم يكتشفون أبناءهم، لأنهم لم يكونوا على دراية كاملة بهم من قبل، مشددًا على ضرورة اغتنام الفرصة لمعرفة كل شيء يخص الأسرة، لأن التفاهم والالتقاء الأسري يعتبر أهم لبنة لبناء مجتمع صحيح.

فما يمر به الناس في الوقت الحالي يُعتبر فرصة للأبناء لأن يتعرفوا على الأبوين، وكذلك بالنسبة للزوجة فهي فرصة لكي تتعرف على زوجها بشكل أكبر، وكذلك فيما يخص الزوج بأن يتعرف على زوجته.

فهذا التعارف أمر مهم جدًا للتواصل، بسبب ما يُعاني منه المجتمع من حالة من الانعزال في ظل وجود حالة من عدم التفاهم الأسري.

أهمية بناء علاقات ناجحة بين الآباء والأبناء

وقال مجدي ناصر، خبير الاستشارات التربوية والأسرية، إنَّ بناء علاقات ناجحة داخل الأسرة الواحدة يترتب عليه خروج أفراد ناجحين وقادرين على التعامل ومواجهة جميع الظروف الحياتية الصعبة والتعامل معها على أفضل نحو، الأمر الذي سوف ينعكس على المجتمع بصورة إيجابية.

وأكد على أهمية مناقشة كل الأمور الخاصة بالأسرة بشكل دبلوماسي وحضاري، سواء كانت مادية أو اجتماعية أو غيرها بمشاركة جميع أفراد الأسرة، مع الأخذ بآراء الأولاد وعدم تهميشهم.

وأكد أيضًا على أهمية التواصل بشكل مستمر وتناول معظم الوجبات الرئيسية لكل أفراد الأسرة مع بعضهم البعض وعدم الانسياق وراء الحداثة والتكنوجيا في هدم التواصل وخلق هجرة مُقنَّعة داخل المنزل.

فعلى كل فرد داخل الأسرة أن يعي ويدرك جيدًا دوره ومسئوليته تجاه أسرته، وألَّا يتأخر عن إنجاز هذا الدور للحفاظ على التوازن الأسري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى