أخطاء شائعة

فكر شيطاني في ثوب إسلامي

أستاذ طب نفسي يوصي بالرجوع إلى أخلاقيات وروح الإسلام

كشف أستاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة، د. أحمد هلال، أنَّ هناك من يظهر بمظهر العلماء، على القنوات الفضائية وأن الإسلام منهم بريء.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّه يجب تنقية الأفكار المغلوطة التي انتشرت وملأت الساحة بفكر شيطاني يلبس ثوبًا إسلاميَّا، وهي بعيدة تمامًا عن الدين.

وأضاف أنَّ الفكر مثل الجسم البشري يُصاب بالأمراض، ويحتاج إلى تنقيته وحفظه، خاصة بعد أن أصبح لجماعة الإخوان الإرهابية والسلفيين، منابر تنشر السوء والفساد وتخرج عن مضمون الإسلام الحقيقي.

مساوئ ظهور مشايخ الفتنة في القنوات الفضائية

وأشار «هلال» إلى أن البعض يظهر على القنوات الدينية، لمناقشة موضوعات لا قيمة لها، وأصبحت الساحة مليئة بالآراء الشخصية وأصحاب رأي يريدون فرضه على المسلمين، رغم أن الإسلام سهل الاستفادة منه، إلا أن هناك من يُعقد الأمور.

وأكد حاجة الأمَّة إلى العودة من جديد إلى روح الإسلام وأخلاقياته، مشددًا على أن أهمية تحفيز دور المؤسسات المختلفة لتوجيه الشباب المسلم، حيث قال تعالى: «إِنَّ هَٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ» (الأنبياء: 92).

وتساءل: إذًا.. أين من يعبدون الله؟، لذلك نحتاج إلى الاستعانة بالمؤسسات والجامعات العلمية، عن طريق قنوات دينية هادفة تبتعد عن الخلاف المذهبي والفكري الذي ساد بلاد المسلمين في الوقت الحالي، ورغبة بعض الناس في الظهور رغم ابتعادهم عن جوهر الإسلام، ومن ثمَّ التخلص من هذه الآفات.

ابتعاد المسلمين عن جوهر الدين

وأشار «هلال» إلى أن المسلمين ابتعدوا عن جوهر الدين منذ فترة كبيرة، لكن التأثير لم يظهر إلَّا عندما زاد الفكر السيء والخاطئ والدخيل على الإسلام.

ولفت إلى أنه من المؤسف أنه منذ القدم تهاون المسلمون في أمور كثيرة لا تمت للإسلام بصلة ودخلت بلادهم، إذ إن الغرب يريد بث السموم بهدف الابتعاد عن الإسلام الحقيقي وأصبح الانحراف واضح وشديد.

وأكد أن المسلمين يتغذون على ثقافة فاسدة قادمة من الغرب، ويجب مقاومة ذلك، عن طريق توفير الغذاء الفكري القائم على الإسلام الصحيح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى