المرصد

قمة البحرين: نرفض أي إجراء يمس حقوق مصر والسودان في مياه النيل

البيان الختامي: الأمن المائي العربي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي

أكد البيان الختامي للقمة العربية في نسختها الـ33، التي استضافتها مملكة البحرين أن الأمن المائي العربي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي، مشدداً على رفض أي عمل أو إجراء يمس حقوق مصر والسودان في مياه النيل.

وذكر البيان الختامي: «نؤكد أن الأمن المائي العربي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، خاصة لكل من جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان، والتشديد على رفض أي عمل أو إجراء يمس بحقوقهما في مياه النيل، وكذلك بالنسبة للجمهورية العربية السورية، وجمهورية العراق فيما يخص نهري دجلة والفرات، والتضامن معهم في اتخاذ ما يرونه من إجراءات لحماية أمنهم ومصالحهم المائية، معربين عن القلق البالغ من الاستمرار في الإجراءات الأحادية التي من شأنها الحاق ضرر بمصالحهم المائية».

وبحسب إعلان المنامة أكد ضرورة إنهاء الكارثة الإنسانية التي يعانيها أكثر من 2.3 مليون مواطن فلسطيني، وأهمية استمرار اللجنة الوزارية العربية الإسلامية في جهودها لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

وأضاف إعلان المنامة أكد ضرورة تمكين منظمات الأمم المتحدة من العمل وتوفير الدعم المالي لها للقيام بمسؤولياتها بحرية وبأمان، وشدد على ضرورة رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة وإزالة جميع المعوقات وفتح جميع المعابر أمام إدخال المساعدات، وضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على غزة فورا وخروج قوات الاحتلال من جميع مناطق القطاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى