أركان الإسلام

كشف زيف الخطابات الدينية التي مزقت المسلمين

يجب التركيز على النص القرآني فهمًا وتنفيذًا لكل الأوامر التي وردت به

هذا الكتاب الذي نعرض له اليوم بعنوان «رسالة الإسلام.. رحمة وعدل وحرية وسلام» للمفكر العربي الأستاذ علي محمد الشرفاء الحمادي، الصادر عن «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، يؤكد مؤلفه على حقيقة وجوب التركيز على النص القرآني فهمًا، وتنفيذًا لكل الأوامر التي وردت به، والانتهاء عن كل ما نهى عنه ربُ العزة في كتابه العزيز القرآن الكريم، وأن يكون المرجع الوحيد للتشريعات التي ينصلح بها حال العباد والبلاد.

رسالة الإسلام.. التركيز على النص القرآني

في مقدمة الكتاب، يبين المؤلف كيف أن الخطاب الإلهي يكشف زيف الخطابات الدينية التي مزقت المسلمين إلى عشرات الفرق التي يكفر بعضُها بعضًا، ويهدر بعضُها دماء بعض، وترتكب من الفظائع ما يشيب لهولها الولدان.

ويبين المؤلف أننا أمام خيارين

– إما النجاة بالعودة لكتاب الله تعالى وجعله أساس تشريعاتنا، وأساسًا لكل حركة من حركاتنا في الحياة.

– أو البقاء على حالة التفرق والتنازع والتناحر وما تؤدي إليه من نهب لثرواتنا وضياع لأوطاننا وإزهاق للأرواح البريئة.

 

يخلص المؤلف الأستاذ علي الشرفاء إلى أن رسالة الإسلام للناس كافة في كل زمان ومكان، تهدي إلى الخير والصلاح، وتخرج الناس من الظلمات إلى النور، وتنادي بنشر الحق والعدل والسلام.

وهي مباديء إنسانية لا يختلف حولها عاقلان، وإن الأخذ من المعين المقدس ينقلنا من التفرق إلى الوحدة، ومن التخلف إلى التقدم، ومن الضعف إلا القوة.

ويدعو المؤلف جميع أبناء الأمة إلى التمسك بالقرآن الكريم وتطبيق كل ما جاء به دون توان أو تواكل أو استناد على ما سواه مهما كان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى