أركان الإسلام

كيف تتحقق العدالة الاجتماعية بين العرب؟

وكيل المخابرات سابقًا: تعاون الدول العربية يضمن التكافل الاجتماعي للشعوب

أكد وكيل جهاز المخابرات العامة سابقًا، اللواء محمد رشاد، أن تحقيق العدالة الاجتماعية في الدول العربية والحرص عليها، يحدث التوازن في المجتمعات، لأنها رمانة ميزان المجتمع.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، أنه إذا وصلت العدالة الاجتماعية إلى كل الدول العربية، وتضافرت مع بعضها البعض في تحقيقها، والدول الغنية تراعي الدول الفقيرة، لن يكون هناك مشكلات ويحدث التوازن.

مواجهة استراتيجية الانهيار البطيء

وأشار اللواء رشاد إلى أن الدول الأجنبية لديها استراتيجية الانهيار البطيء، وذلك عن طريق تصدير  المشكلات إلى الدول العربية وتتحول من دولة مستقرة إلى أخرى فاشلة غير قادرة على تحقيق أهداف شعبها وبالتالي يكون هناك انهيار داخلي، وقد يؤدي إلى أن تسقط الدولة دون أن تقوم لها قائمة مرة أخرى.

ولفت إلى أن أي تغير في المجتمع، لا بد أن يسبقه ترسيخ العدالة الاجتماعية، لأنها تعتبر رمانة الميزان في المجتمع.

وذكر أنه يوجد دول عربية دخل الفرد فيها مرتفع جدًا ودول أخرى دخل الفرد محدود جدًا، ويوجد دولة عربية لها ثرواث عالية، وبذلك فإنه إذا حدث تكافل اجتماعي بين الدول العربية، سيحدث نوع من الاستقرار داخلها.

ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية

وأوضح اللواء رشاد أن تحقيق العدالة الاجتماعية يخلق طبقة متوسطة، وهي التي تقود المجتمع إلى الازدهار في كل المجالات السياسي والاقتصادي والعسكري والاجتماعي والتعليمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى