أخطاء شائعة

كيف نحمي المجتمع من فتاوى شيوخ الدين؟

باحث: يجب وقف فوضى ترديد أقاويل من التراث.. وتجريم إنشاء جماعات

كشف الباحث في شئون الجماعات المتطرفة، وليد البرش، أنّ المشكلات التي تشهدها المجتمعات ليست في حاجة إلى مؤتمرات مثل التي تنظمها وزارة الأوقاف ودار الإفتاء والأزهر، لأنَّ ليس لها أي عائد مباشر في المواجهة الفكرية مع المتطرفين.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّه يجب إنفاذ دولة القانون، لأن الحل في المشكلات التي يشهدها المجتمع، هو التعامل بالقانون في مواجهة التنظيمات الإرهابية والأفكار المتطرفة.

مساوئ مؤتمرات بها ترديد أقاويل من التراث

وأضاف: أي شخص يُمكنه أن يفتي أو يُردد أقاويل من التراث ويفتي والناس تأخذ بفتواه مثل محمد حسين يعقوب، الذي ظل يفتي أعوامًا كثيرة وفي النهاية قال إنه ليس عالمًا بل مجرد طالب علم.

وشدد الباحث على أنه يجب معاقبة أي شخص يفتي على القنوات الفضائية، علاوة على ضرورة تجريم إنشاء أي جماعات متطرفة، ومعاقبة المسؤولين عنها والمنضمين إليها.

وأشار إلى أنه عند تطبيق القانون على مثل هؤلاء، حينها ستكون المواجهة الفكرية للجماعات المتطرفة سهلة.

ضرورة المواجهة الفكرية مع الإرهابيين

ولفت الباحث إلى أن المجتمع في حاجة إلى عائد يُضاف إلى الرصيد في المواجهة الفكرية مع الإرهابيين، وعند أخذ القرار بعدم تحدث غير المختص سيتم وقف سيل كبير من الكلام، ومن يفتي في مسألة الدماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى