TV

كيف نصل إلى السلام العالمي والعيش المشترك؟

د.الإسناوي: الرئيس السيسي دعا إلى نبذ العنف المجتمعي والاستخدام الصحيح للتدخل الدولي

طالب د. أبو الفضل الإسناوي، مدير مركز رع للدراسات الاستراتيجية، بضرورة زيادة السلام الاجتماعي داخل المجتمعات، عن طريق مشروعات وبرامج التكافل وتقليل معدل الجريمة، لأن ذلك يؤدي إلى نشر السلام العالمي والتقارب ما بين الشعوب.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، أنَّ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، كان قد دعا خلال الأعوام السابقة إلى السلام العالمي واستخدم هذا المصطلح وتحدث عن مفهومه ورؤيته للسلام العالمي.

مطالبة الرئيس المصري بضرورة زيادة السلام الاجتماعي

وأضاف: الرئيس تحدث عن فكرة الانتقال من السلام داخل الدول فيما يتعلق بنبذ مفاهيم العنف الأسري والمجتمعي ودعم مشروعات المرتبطة بالتكافل الاجتماعي وأكد أنه عندما يتحقق السلام المجتمعي من خلال هذه الوسائل يؤدي إلى ما يتعلق بالسلام على مستوى الدول.

وأشار إلى أن السلام بين الدول يرتبط بفكرة التعاون بين المنظمات الكبرى الدولية، التي تظل هي الحاكم الرئيسي فيما يتعلق بفض وحل النزاعات والصراعات الموجودة بين الدول، وتفعيل الآليات الموجودة في الأمم المتحدة كمنظمة رئيسية، بالإضافة إلى تفعيل دور منظمات السلام العالمية التي هي الأقل دورًا.

عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى

ولفت إلى ضرورة الاستخدام الصحيح لمفهوم التدخل الدولي، أو المسئولية الدولية والاجتماعية، وهو يتعلق بدعم السلام ما بين الدول أو الشعوب، ويتطلب أنه في حالة تعرض الدول لانتهاكات أو صراعات أو حروب، الدول تلجأ إلى دعوة الأمم المتحدة لمفهوم التدخل.

وأكد أن استخدام المفهوم الخاطئ للتدخل في الدول مثلما فعلت أمريكا مع العراق وليبيا، يؤدي إلى تزايد الصراعات ما بين الدول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى