TV

كيف يتحسن دور الجامعة العربية؟

د. الإسناوي: إرادة الدول مرتبطة بتغيرات كونية وعالمية

ذكر د. أبو الفضل الإسناوي، مدير مركز (رع) للدراسات الاستراتيجية، أنه لكي يتحقق دور جامعة الدول العربية من الضروري تفعيل أدوار المنظمات المرتبطة بها.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إذا تم تفعيل هذه الأدوار المرتبطة بهذه المؤسسات والمنظمات، يتم تحسن الدور المطلوب من جامعة الدول العربية.

تفعيل أدوار المنظمات المرتبطة بجامعة الدول العربية

وتابع: من الضروري حتى نفعل الجامعة العربية كمؤسسة، هناك منظمات قوية مرتبطة بها مثل: مجلس الوحدة الاقتصادية العربية الذي يلعب دورًا كبيرًا وهناك 11 اتحاد عربي مرتبط بمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، وبالتالي يلعب دورًا في هذا الشأن

وأكد أنه إذا توفرت الإرادة ولا ندري متى تتوفر، نظرًا لاختلافات في وجهات النظر أو اختلافات في المشروعات المرتبطة بمنطقة الشرق الأوسط يتحقق هذا الدور.

وأشار إلى إن أدوار الكيانات مرتبطة بتغيرات في النظام الدولي والنظام الإقليمي والعالمي، والعلاقات والمصالح الاقتصاية ما بين الأطراف العربية وغير العربية، وكل هذه العوامل تؤثر على إرادة الدول.

إرادة الدول مرتبطة بتغيرات كونية وعالمية

وأضاف أن إرادة الدول مرتبطة بتغيرات كونية وعالمية، منها التغير في وجود منظمات جديدة وروابط جديدة مثل الرابطة الشرق أوسطية أو الإسلامية، وكل هذه الروابط الجديدة المنافسة للرابطة العربية تؤثر بطريقة سلبية وبالتالي وجودها والتفاعل من الدول الأعضاء في الجامعة العربية في هذه الروابط سيؤثر على فكرة الإرادة التي توفر أدوار إيجابية لجامعة الدول العربية.

وأوضح «الإسناوي» أن كل المنظمات الإقليمية الموجودة في المنطقة، أدوارها يقتصر على دولها وليست بها القدر المطلوب سوى جامعة الدول العربية أو اتحاد مجلس التعاون الخليجي، وأدوارها تكون محدودة وتأثيراتها ناتجة عن اختلافات مرتبطة بالدول الأعضاء في هذه المنظمات وفكرة التمويل لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى