رؤى

كيف يرى المتأسلمون المرأة؟

يعتبرون النساء كائنات أقل شأنًا بالنسبة للرجال

إن الخوف والرغبة لدى النساء، والحاجة إلي وضعهن في قفص وإبقائهن تحت السيطرة المستمرة، هي الخصائص الرئيسة لرؤية المتأسلمين للمرأة.

ولا شك في أن الإسلاميين يعتبرون النساء كائنات أقل شأنًا، ولو بدرجة طفيفة بالنسبة للرجال، وسيستخدم ما فرضته الطبيعة علي النساء لإثبات وجهة نظره مثل الحيض الذي يجعل للمرأة مكانة دينية أقل من مكانة الرجل فيما يتعلق بالإسلاميين.

معظم الإسلاميين مهووسون بالمرأة بشكل مرضي مثل اليهود الحسيديين يعتقدون أن المرأة هي مصدر كل الشرِّ، وعلي هذا النحو، يجب أن تظل المرأة تحت سيطرة مُحكمة.

تتجلي هذه النظرة إلي النساء في المذهب، حيث تتعرض النساء للقيود الأكثر تطرفًا التي يمكن تخيلها. ليس من المستغرب أن تحدد هذه البيئة سقفًا منخفضًا للغاية لحقوق المرأة ، وأي محاولة لرفع السقف تصطدم بمقاومة شرسة.

وبقدر ما نشعر بالقلق تجاه الإسلاميين، فبعض القضايا ليست عُرضة للمناقشة. واحدة من هذه القضايا هي الطريقة التي تكون بها شهادة المرأة في المحكمة لا تساوي سوي نصف شهادة رجل.

تنطبق هذه القاعدة علي جميع الأصعدة، فعلي سبل المثال، كوري  الفائزة بجائزتي نوبل، إذا استدعيت للشهادة في المحكمة، فإن شهادتها لا تساوي سوي نصف شهادة رجل قد يحمل شهادة المدرسة الابتدائية.

وثمة مسألة أخرى لا يرغب الإسلاميون في إعادة النظر فيها هي قوانين الميراث التي تنص علي أن حصة المرأة في الميراث هي نصف نصيب الرجل، القائمة لا حصر لها.

امرأة قد لا تصبح رئيسًا للدولة: لا يجوز للمرأة أن تسن قوانين تتناول الزواج، والطلاق، وحضانة الأطفال، وما إلي ذلك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى