TV

كيف ينتقل جمود الخطاب الديني إلى العقلانية

د. هندي: ينبغي معالجة القضايا الحداثية التي يتساءل عنها الناس

الخطاب الديني له ثلاث أجزاء، أهمهم الجزء الذي يتعلق بالفكر الديني والجزء الثاني يتعلق بالآليات، والأخير يتعلق بهيكل الخطاب نفسه، ذلك كما قال د. غبد الغني هندي عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلاميه في حديثه لـ «التنوير».

وأضاف «هندي» نحن بحاجة إلى تحديث الجزء المتعلق بالأمر الفكري وانتشار الجماعات بفكرها المتطرف سببه حضور خطاب تلك الجماعات وفي المقابل عدم حضور الخطاب المعتدل .

فيجب أن تكون هناك معالجة لأي قصور يظهر فيكون دائمًا الخطاب الصحيح في حالة حضور ويحدث تطوير معرفي للأفكار وانتقال الخطاب الديني من الجمود إلى العقلانية ، وإيجاد منصات لتوصيل هذا التطور المعرفي.

وأكد هندي على أن قضية التصويب يجب أن تعمل في الاتجاهين: الأول عملية تنقية الأفكار، والثاني الاهتمام بمنصات توصيل الخطاب من خلال الإنترنت أو الوسائل الإعلامية المختلفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق