المرصد

للعام الثاني.. «كورونا» يقيد احتفالات عيد الفطر

إجراءات احترازية وقيود تفرضها أغلب الدول العربية بسبب انتشار (كوفيد-19)

شهد عدد من الدول العربية العربية الاحتفال بأول أيام شهر شوال (عيد الفطر المبارك)، اليوم (الخميس).

ويأتي عيد الفطر هذا العام للمرة الثانية وسط ظروف استثنائية، وقيود تفرضها أغلب الدول العربية بسبب انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد – 19).

في المملكة العربية السعودية أدى المسلمون صلاة العيد، وتجمع مسلمون للصلاة في المسجد الحرام في كة.

وشهدت أحياء مختلفة خروج الناس في جماعات صغيرة باتجاه مصليات العيد، وبعد الخروج من المصليات قام الرجال بالمرور على الأهالي والأقارب لتبادل التهاني وإظهار الفرح والابتهاج بعيد الفطر السعيد، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية «واس».

صلاة العيد في ظروف استثنائية

وأدى المئات من المواطنين صلاة عيد الفطر المبارك بمصر، أبرزها في الجامع الأزهر، حيث امتلأ المسجد بالمصلين وسط إجراءات احترازية ومنع الدخول من دون الأقنعة الواقية.

وشهد محيط المسجد الأزهر إجراءات أمنية مشددة من الأمن، للتأكيد على المواطنين عدم الدخول من دون الأقنعة الواقية أو من دون سجادة خاصة للصلاة.

وعقب الصلاة، تجمع الأطفال للعب في ساحات مخصصة لهم في عيد الفطر.

وفي الإمارات العربية المتحدة استمع المصلون إلى خطبة صلاة عيد الفطر الصباحية، ثم أدوا الصلاة في مصلى عيد الفطر بدبي في منطقة الميناء القديمة في الإمارة الخليجية.

العيد في المسجد الأقصى

وفي أول أيام عيد الفطر، في فلسطين أدى نحو مائة ألف مسلم الصلاة في المسجد الأقصى. عقب تصاعد التوتر في الأراضي الفلسطينية على خلفية مواجهات عنيفة شهدها المسجد الأقصى في شرق القدس لعدة أيام في العشر الأواخر من شهر رمضان وخلّفت مئات الإصابات.

وتجمع المسلمون في العراق لأداء صلاة عيد الفطر بمناسبة انتهاء شهر رمضان أمام «مسجد أبو حنيفة النعمان» في حي الأعظمية في العاصمة بغداد.

وأظهرت صورة جوية مصلّين عراقيين وهم يشاركون في صلاة عيد الفطر في مدينة الموصل القديمة، وذلك في ساحة المسجد الأموي، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

واحتشد المئات من المصلين لأداء صلاة عيد الفطر في مساجد لبنانية، أبرزها «مسجد الأمين» وسط بيروت، في البلد الذي يشهد إغلاقاً تاماً خلال العيد في محاولة لحماية المواطنين من انتشار وباء «كورونا»، فيما ظهر التباعد بين المصلين.

صلاة الفطر في ساحة الشهداء

وفي ليبيا، تجمع المصلون الليبيون لأداء صلاة عيد الفطر في ساحة الشهداء بالعاصمة طرابلس، وفقاً لما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

ونظراً لتفشي وباء «كورونا»، أظهرت وكالات أنباء شوارع تونس وهي شبه خالية، إذ إن البلاد تشهد إجراءات احترازية فرضتها الحكومة تزامناً مع عيد الفطر المبارك.

وظهرت المتنزهات خاوية والزيارات غائبة والمعايدة بين الناس والأهل إلكترونية مقتصرة على وسائل التواصل الاجتماعي أو هاتفياً، وفقاً لوسائل إعلام تونسية.

وفي الأردن حضر مسلمون صلاة عيد الفطر في مخيم البقعة، وهو أكبر مخيّم للاجئين الفلسطينيين، بالقرب من عمان بالأردن.

كما أدى المصلون في السودان صلاة العيد في منطقة الغريف بالقرب من العاصمة السودانية الخرطوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى