المرصد

لماذا تفشل دعوات الجماعة الإرهابية؟

دياب: الشعب يلفظ الإخوان ولا ينسى أحداث الفوضى التي ترتكبها

كشفت الخبيرة في شؤون التنظيمات المتطرفة، أسماء دياب، أنَّ جماعة الإخوان الإرهابية دائمًا ما تفشل في أي دعوة للتظاهر أو الحشد في الشارع، لأنه لم يعد لها وزن أو أنصار حقيقيون على الأرض وعرف الناس حقيقتهم المتطرفة.

وأوضحت أن الفشل يظل ملازم لدعوات الجماعة الإرهابية بالتظاهر التي تطرق أبوابه بين الحين والآخر منذ عام 2014، كما ذكرت في بحث لها بعنوان «لماذا تفشل دعوات الإخوان للتظاهر في مصر؟»، نشرها مركز رع للدراسات الاستراتيجية.

أحداث فوضى ارتكبتها الجماعة الإرهابية منذ 2013

وذكرت الباحثة أنه ما تزال في ذاكرة الشعب أحداث الفوضى التي ارتكبتها الجماعة منذ يونيو 2013، والتي استمرت لأعوام وتسببت في مزيد من التعسر الاقتصادي وسوء الأوضاع المعيشية،

وكشفت أنه بتتبع ورصد الصفحات والمداخلات عبر قنوات الإخوان التي تدعو إلى التظاهر يلاحظ أن الذين يروجون لها، هم عناصر تابعة للجماعة الإرهابية، ويتضح ذلك من طبيعة المفردات المستخدمة التي لا يتلفظ بها بشكل تلقائي سوى أعضاء الجماعة.

وذلك بالإضافة إلى بعض الشخصيات التي تعمل منذ سنوات على إسقاط الدولة لوجود خصومة شخصية مع بعض مؤسسات الدولة، بسبب إصدار أحكام قضائية ضدهم في قضايا مخلة بالشرف وفيديوهات إباحية.

وأشارت إلى أنه تتصدر العناصر التي تدعو للتظاهرات، الميلشيات المسلحة مثل (حركة حسم ولواء الثورة).

تأسيس جمعية إخوانية لتنفيذ عمليات إرهابية

ولفتت الباحثة في الدراسة إلى تأسيس جمعية إخوانية جديدة تحت اسم (ميدان) عن طريق القيادي الإخواني رضا فهمي، خلال يناير الماضي، تستهدف القيام بعمليات إرهابية في مصر وبعض الدول العربية الأخرى.

وذكرت أنها تستغل الأوضاع الاقتصادية الصعبة بسبب الحرب الأوكرانية، وأعلنت أهدافها لإحداث عنف من خلال مؤتمر تحت عنوان (شباب التغيير.. عقد من النضال وخطوة للمستقبل)، وأعلن فهمي أن التيار الثوري فقد كل أدواته، لذا سيعود إلى العمل المسلح.

فشل في أي دعوة للتظاهر 

واستنكرت إطلاق الجماعة لدعوات التظاهر في توقيت تحتفي فيه الدولة المصرية بجميع رؤساء العالم، معتقدة خطأ أنه توقيت يمكن استغلاله.

وأضافت أن جماعة الإخوان ستظل تقيس الأمور بمنظور مغلوط، حيث لديها تصور خاطئ أن خروج مظاهرات في تونس من أنصار حركة النهضة، قد يساعد على إثارة الشعب المصري، خاصة أنها تروج لذلك عبر فضائياتها الشريرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى