الأسرة والمجتمع

مؤسس اتحاد ثقافي: تطبيق مضمون «الطلاق يهدد أمن المجتمع» يحمي الأسرة

العمدة: المفكر علي الشرفاء الحمادي يضع أسس لاستقرار المجتمعات

حذر مؤسس اتحاد الصعيد العربي الثقافي، إسماعيل حسنين العمدة، من ظاهرة الطلاق التي تهدد المجتمعات.

واستشهدًا بما تضمنه كتاب «الطلاق يهدد أمن المجتمع»، للمفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، مؤكدًا أنه يحدد المخاوف الأساسية التي تترتب على الطلاق.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إن الكتاب يحدد العلاقة بين الزوج والزوجة، ويوضح أنه إذا وقع الطلاق بينهما، ينتج عنه تدميرًا كاملًا للبنية القومية والإنسانية للمجتمعات.

ظاهرة الطلاق تهدد استقرار الأسرة

وأشار إلى أن الكتاب يتعرَّض لأهم قضية تهدد استقرار الأسرة التي هي أساس المجتمع.

وأوضح أن الأسرة إذا تشابكت وارتبطت رباطًا قويًّا مع بعضها البعض ويكون لكل فرد بها دوره وأحقيته وحريته وكرامته وشخصيته، ستسعد هذه الأسرة وبالتالي ستنجب أطفالًا وجيلًا يحقق ما يرجوه المجتمع.

واستشهد بقول الله سبحانه وتعالى: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا» (النساء: 1).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى