TV

ماذا كسب العرب من قمة جدة؟

مساعد وزير الخارجية الأسبق: ظهرنا على أننا جبهة عربية موحدة

كشف مساعد وزير الخارجية الأسبق والأمين العام لاتحاد المستثمرين العرب، السفير جمال بيومي، أن الدول العربية استفادت من قمة جدة بالاتفاق على عدة أمور هامة.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ من أهم الفوائد أيضًا هو استماع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لوجهات نظر الآخرين من القادة العرب واستماعهم إليه واستفادة الجميع من تبادل الرؤى المختلفة.

جبهة عربية موحدة

وأشار السفير بيومي إلى حدوث مشاورات وزيارة ملك الأردن ورئيس وزراء العراق وملك البحرين وولي عهد أبو ظبي، الأمر الذي جعل هناك جبهة عربية شبه موحدة.

وأضاف: لذلك نلاحظ أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، لم يتمكن من السيطرة على القادة العرب، بعدما جاء إلى السعودية حتى يُكوِّن جبهة ضد إيران، كونها ليست هي العدو وفق ما أعلنت وزارة الخارجية المصرية، علاوة على وضع أجندة للعرب.

ولفت إلى أهمية المسائل الثنائية التي تمت، حيث إن أمريكا من أكبر الشركاء في الاستثمار والتعاون والمساعدات، ما تعد من الفوائد أيضًا.

وأوضح أن الدول العربية رأت وزن مصر وأن الخارجية المصرية، حملت عبء الرد على مبادرة جو بايدن، ولم يرد عليه أحد غيرها، ووضع شكل جيد جدًا بالنسبة للعالم العربي.

قمة جدة.. دعاية غير مباشرة لمصر والدول العربية

وأكد السفير بيومي أن هناك فائدة مهمة أيضًا وهي أن هناك عدد كبير من الصحف ستكتب عن مصر والمبادرة المصرية وأداء الرئيس المصري، الأمر الذي يعتبر دعاية غير مباشرة.

وأشاد بزيارة الرئيس السيسي إلى ألمانيا، لأنه لديه ما يقوله للألمان، خاصة أنها تقدر مصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى