الأسرة والمجتمع

ما أهمية الاحتفال باليوم العالمي للوالدين؟

أستاذ علم الاجتماع: نعاني من جرائم أسرية كثيرة إثر الابتعاد عن عدم احترام الأبوين

تحتفل الدول بذكري اليوم العالمي للوالدين في 1 يونيو من كل عام، تقديرًا للأبوين في جميع أنحاء العالم.

وفي هذا الصدد قالت أستاذ علم الاجتماع بكلية التربية بجامعة عين شمس، د. سامية خضر، إنَّ الدول تحتاج إلى اليوم العالمي للوالدين بشكل كبير، لأن أهم ما في الأسرة هو الأب والأم.

وأضافت في تصريح خاص لـ«التنوير»، أنَّه مع التطور وبعد أن أصبح العالم قرية صغيرة ودخول العولمة بقوة، تغيرت نظرة الاحترام والتقدير والامتنان للوالدين، عكس ما كان موجودًا من قَبل.

أعمال درامية لإبراز أهمية اليوم العالمي للوالدين

وأشارت «خضر» إلى أنه قديمًا كانت توجد أعمال درامية تؤكد أهمية الأبوين، لكن لا يوجد مثلها في الوقت الحالي، ولا أحد يهتم كما كانوا يهتمون سابقًا.

واستنكرت ابتعاد البعض عن قيمة العائلة والأسرة، حيث أصبحوا يقلدون الغرب، مشددةً على أنه يجب العودة إلى القيم بعد أن بدأت في الاندثار داخل المجتمع.

وأشارت إلى أهمية تعليم الطفل مراعاة الأم والأب والاهتمام بدعوتهما، لأنه يعد أكثر شيء يؤثر في الإنسان في صغره وفق ما أكده علم النفس والاجتماع، ومن ثمَّ يجب تكرار ذلك الأمر وترديده على مسامع النشء حتى يساعد على تعليمه.

وأكدت أن الإسلام والأديان السماوية، رسخت أهمية الوالدين، لذلك لا يمكن نسيانه، لافتة إلى أهمية وجود البرامج الفضائية الأسرية التي كانت موجودة من قبل، ولذلك يجب عودتها، وكذلك ضرورة الاهتمام بالفنون والثقافة التي ترسخ لذلك.

وذكرت أهمية أن تتضافر البرامج الدينية والإعلام والدراما والأفلام، من أجل ترسيخ احترام وتقدير الوالدين، ومناقشة الأمر بطريقة هائدة ومناسبة بعيدًا عن التعصب.

أهمية مقاومة انتشار عادات الغرب في الوطن العربي

وأشارت «خضر» إلى ضرورة أن تقاوم الثقافة المحلية العولمة التي دخلت بقوة في الوطن العربي، وأن يكون لها دور في احترام الوالدين، وكذلك مطلوب وجود بعض المتخصصين للتحدث عن أهميتهما، بطرق سلسة بعيدة عن الشدة التي يتبعها البعض.

وقالت إنَّ هناك جرائم أسرية كثيرة تحدث نتيجة الابتعاد عن عدم احترام الوالدين والاهتمام بهما، والتعلق بالثقافة الغربية ما ساعد على كسر الثقافة المحلية، وإذا انكسرت الثقافة لا يصلح شيء آخر في بناء الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى