الأسرة والمجتمع

مبادرات توعوية لحماية النشء من الإدمان

الفاعليات تضمنت تصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الشباب.. وتوعية الأسر

أطلق صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية، نيفين القباج، مبادرات توعوية داخل الأندية الرياضية لرفع الوعي بخطورة تعاطي المواد المخدرة وحماية الشباب من الوقوع في براثن الإدمان.

واعتمدت المبادرات على توعية الأسر بآليات الاكتشاف المبكر للتعاطي وتصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الشباب عن التعاطي من كون المخدرات تساعد على تنشيط الذاكرة ونسيان الهموم وغيرها من المعتقدات الخاطئة.

ونفذت ورش وأنشطة تفاعلية متعددة للأطفال تتضمن استخدام الأساليب الإبداعية التي تتماشى مع المراحل العمرية للأطفال وعروض فنية ورياضية وثقافية تستهدف رفع الابتكار والتفكير لدى الأطفال وتنمية مهارات التواصل والعمل الجماعي لديهم وربط هذه المهارات بمواجهة مشكلة الإدمان وخطورة التدخين.

مبادرات توعوية لحماية النشء

كما تضمنت الأنشطة للأطفال لعبة (السلم والدخان) التي تبرز أن من يدخن ويحاول الوصول إلى درجة متقدمة من خلال السلم لا يستطيع، ويرجع للوراء لأن التدخين والمخدرات يؤثران على صحته، في حين أن الشخص الذي لا يدخن يستطيع الحصول على درجات متقدمة ويحقق أهدافه.

وتمكن الأطفال أيضًا من التفكير بشكل سليم واتخاذ القرار الصحيح بعكس من يدخن.

أضرار تعاطي المواد المخدرة

ووجهت وزيرة التضامن الاجتماعي باستمرار تنفيذ  البرامج التوعوية عن أضرار تعاطي المواد المخدرة، وتنفيذ أنشطة عن أضرار التدخين تتماشى مع المراحل العمرية المختلفة للأطفال، وبشكل جذاب أيضا تنفيذ برامج توعوية للشباب والفئات المختلفة لحمايتهم من الوقوع في براثن الإدمان، مع توفير كافة الخدمات العلاجية لأي مريض إدمان مجانا وفي سرية تامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى