رؤى

مخطط قطري لبث روح الانهزامية

نشر الشائعات المغرضة بهدف تضليل الشعب وإضعاف ثقته في دولته الجديدة

وجدى زين الدين

تحت عنوان «شائعات قطر» كتب وجدي زين الدين، مقاله المنشور في جريدة «الوفد» المصرية يتناول فيه المخطط القطري لنشر الشائعات وبث روح الانهزامية ..

وجاء في المقال:

في إطار الحرب الدائرة التي تخوضها مصر والدول العربية ضد الإرهاب وفي إطار حرص القاهرة على اقتلاع جذور الإرهاب ومصادر تمويله، وفي ظل حالة تضييق الخناق على الإرهابيين، راحت الجماعة الإرهابية بقيادة قطر، باتباع مخطط جديد لبث روح الانهزامية في نفوس الناس، هذا المخطط قائم على فكرة نشر الشائعات المغرضة بهدف تضليل الشعب وإضعاف ثقته في دولته الجديدة.

قطر تبث روح الانهزامية

ليس غريبًا على قطر الإرهابية أن تقوم بإفشاء مواقف وهمية من وحي خيالها المريض. مخطط الجماعة الجديد يسعى بكل السبل من خلال حرب نفسية تعتمد بالدرجة الأولى على وقائع مكذوبة إلى حدوث انشقاق بين صفوف المصريين والعرب ومحاولة زعزعة الثقة بين الشعوب العربية وحكامها، وقد كشف المخطط الشيطاني عن خطة التنظيم الإرهابي الذي يعتمد على حرب نفسية قائمة على التشكيك.

هذه الحرب النفسية تقوم بها قطر من خلال قناة الجزيرة التي تشجع على الإرهاب وتحتضن المتطرفين الذين ينفذون مخطط الشائعات ضد الأمة العربية.

هذه الحرب النفسية التي تقوم بها قطر والجماعة الإرهابية وتعد لها العدة هي أشد من القنابل والمدافع التي تستخدمها ضد الجيش والشرطة والمواطنين، لذلك راحت تخطط وتدبر عن طريق نشر الشائعات وذيوعها للعب بمشاعر الناس، وتناسوا أن المصريين يد واحدة ضد الإرهاب وأنهم أيضًا يدركون طبيعة كل ما تفعله الدوحة والجماعة الإرهابية سواء كان حربًا نفسية، أو إلقاء قنابل هنا أو هناك طبقاً لمخطط التفجير الذي تقوم به بين الحين والآخر.

مكافحة الإرهاب

وعي المصريين لا يدانيه أي وعي وإصرارهم الشديد على التوحد من أجل تحقيق النصر على الإرهاب، يدرك تمامًا هذا الوعي أنه لا تأثير لحرب نفسية على المواطنين مثلما لا تأثير من الجرائم التي ترتكبها الجماعة الإرهابية، ضد الجيش والشرطة والناس على حد سواء..

الوعى والتوحد المصري هو السلاح الحقيقي لمواجهة ومكافحة أفكار وأفعال قطر والجماعة الإرهابية.. نشر الإرهابيون شائعات أو ارتكبوا جرائم لم يعد المصريون يصدقون أفعالهم وتصرفاتهم الحمقاء التي فاقت الحدود والوصف، لن تجدي الشائعات ولن يتأثر بها الشعب وسيظل المصريون على عقيدتهم ضد الإرهاب وأصحابه.

الوسوم
اظهر المزيد

وجدى زين الدين

رئيس تحرير جريدة الوفد، حاصل على ليسانس فى الأدب العربى 1983 وماجستير فى الآداب من جامعة القاهرة بعنوان "اتجاهات النقد فى الصحافة المصرية، ويعد حاليًا أطروحة دكتوراه بعنوان "الصحافة بين النقد والابداع ".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق