المرصد

مسؤول بالجامعة العربية: تعاون دول المنطقة لمحاربة الإرهاب والتطرف

خطابي: يجب توحيد جهود مؤسسات الإعلام تجاه قضايا التربية ومستقبل الأجيال الصاعدة

طالب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير أحمد رشيد خطابي، بترسيخ تعاون عربي عربي في الإعلام التربوي، وكذلك المجالات التي تهم مستقبل الأجيال الصاعدة.

وأكد ضرورة التعاون العربي فيما يخص محاربة الإرهاب والتطرف، وتثمين صورة الإنسان العربي لدى الآخر تمشيًّا مع توجهات الاستراتيجية الإعلامية وخطة التحرك الإعلامي بتعاون وثيق مع بعثات ومراكز جامعة الدول العربية.

جاء ذلك خلال اجتماع الدورة الـ15 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاعلام العرب، الأربعاء 21 سبتمبر 2022.

أهمية تعاون المؤسسات في الإعلام التربوي

وأشار إلى أهمية التعاون بالنسبة للإعلام البيئي بعدما أضحت قضايا البيئة والتنمية المستدامة وتغيرات المناخ وحماية التنوع البيولوجي في صلب الأجندة الكونية والإقليمية والوطنية.

ولفت إلى أنه مما لا شك فيه أن المدخل القويم لتحقيق ما تبتغيه الدول العربية أجنمع، من تطوير وحضور فاعل للإعلام العربي يكمن في تحقيق مزيد من التعاون والتنسيق وفق هذه المقاربة التي نعمل على هديها متطلعين للدفع بالتعاون الإعلامي إلى أفضل المستويات بما يجعله أكثر فعالية وانسجامًا وارتباطًا بالقضايا العربية.

الدعم الإعلامي للقضية الفلسطينية

وأضاف: ووفق هذا المنظور، تميزت أشغال اللجنة الدائمة بمناقشات مستفيضة في مناخ من التوافق حول القضايا المطروحة بدءً بتكريس الدعم الإعلامي للقضية الفلسطينية ومواصلة الدفاع عن الوضع التاريخي والقانوني للقدس وحماية موروثها الروحي والحضاري والثقافي والعمراني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى