TV

مساعد وزير الخارجية الأسبق: أقترح تشكيل مجموعة حكماء لحل مشكلات الدول العربية

السفير بيومي: الاقتصاد يساعد على تقارب البلدان في المنطقة

اقترح مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير جمال بيومي، تشكيل مجموعة حكماء عرب من مصر والسعودية والإمارات، باعتبارها دول مستقرة، لتكون وسيط أمين في الدول العربية التي بها مشكلات واضطرابات.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إن تركيا تحتل سوريا ويوجد بها قوات روسية وأمريكية وفرنسية، وهي مهددة من الخارج بالإضافة إلى الانقسام الداخلي الذي يركز هذا الوضع ضد مصلحة الشعب السوري.

تهديد إيران للأمن القومي العربي

وذكر «بيومي» أن تدخل إيران في سوريا ولبنان يُهدِّد الأمن القومي العربي، منوهًا بتشجيعه المصالحة السعودية الإيرانية، لعل يكون لها نتائج إيجابية.

وأضاف: لا يُوجد خلافات بين الدول العربية، إنَّما كل دولة عربية تشهد مشاكل بداخلها من انقسامات وأحزاب وطوائف، مثل لبنان وسوريا وليبيا والعراق، وهي عبارة عن قبائل أو أحزاب تحارب بعضها البعض وينبطق الأمر في الوقت الحالي على السودان وما يحدث بداخلها.

وأوضح أنَّ الوضع الاقتصادي العربي كان من الممكن أن يكون منفذًا جيدًا، لوجود منطقة تجارة حرة واتفاق وتشجيع لحماية الاستثمارات والخدمات شبه محررة، إلا أنَّه لا يوجد حرية الانتقال بين الدول، الأمر الذي يحتاج التركيز على ذلك.

مجموعة حكماء عرب لحل سوء الأوضاع داخل الدول العربية

وأشار السفير بيومي إلى أن الأوضاع السياسية ليست مضيئة كثيرًا، ففي ليبيا تم ترتيب انتخابات في ديسمبر لكن لا يوجد ضمانة في ذلك، وفي العراق يعترض البعض على الانتخابات التي تمت، وسوريا ما زالت الحرب قائمة بداخلها.

ولفت إلى ضرورة وجود اتفاق على حل المشكلات السياسية، والسعي وراء التهدئة في سوريا والوصول إلى دستور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى