أخطاء شائعة

مستشار بالجامعة العربية: الإرهاب صناعة الدول الاستعمارية

خليفة: حرب المعلومات توجه بالأساس للشعوب لتحقيق مصالح

حذر اللواء الدكتور محمود خليفة، المستشار العسكري بالجامعة العربية من مخاطر وتهديدات الإرهاب التي تؤثر على الأمن القومي.

وأضاف في كلمته خلال فعاليات مؤتمر «دعم الدولة المصرية لمواجهة قوى الشر والظلام» أن قضية الإرهاب ليست فقط تحديات تواجه الأمن القومي؛ ولكن الإرهاب يمثل صناعة بامتياز مشيرًا إلى التاريخ الذي يؤكد أن الدول الكبرى استعمرت الدول العربية بالقوى المسلحة لكي تضمن الحصول على ثرواتها الطبيعية واستمرت فيها سنوات تنهب تلك الثروات وبنت بها ما وصلت إليه من حضارة.

مخاطر وتهديدات الإرهاب

وأضاف أنه عندما حصلت تلك البلاد المستعمرة على استقلالها استمرت رعبة الدول الاستعمارية في الحصول على الثروات الطبيعية لهذه البلاد بأي وسيلة فجاءت حرب المعلومات.

وأوضح أن حرب المعلومات توجه بالأساس للشعوب وليس فقط لشعب دولة واحدة؛ بل للمنطقة بأكملها باستخدام الفكر في التأثير على عقول شعب أو مجموعة شعوب لتحقيق مصالح معينة للدول الاستعمارية.

ولفت إلى حرب المعلومات التي يستخدم فيها آليات تعمل على إفقاد الثقة في القيادات السياسية للدولة مما يؤدي إلى انقلاب الشعب على الدولة ويخلق حالة من الفوضى ويسقط الدولة ذاتيًا من الداخل.

معنى الأمن القومي

وأشار اللواء خليفة إلى أن الأمن القومي مصطلح لابد من فهمه حتى نعلم معناه وهل تم تحقيقه للفرد داخل وطنه أم لا.

وأكد على أن المواطن عندما تتوفر له الحاجات الأساسية لحياته داخل وطنه وأن يكون لديه الحرية في التملك بذلك قد تحقق له الأمن القومي.

وأشار كذلك إلى عنصر آخر من عناصر الأمن القومي يتعلق بالحرية في التعبير عن الرأي مؤكدًا على ضرورة أن تكون تلك الحرية بعيدا عن التطاول عل الآخرين بالسب أو القذف.

وذكر اللواء خليفة أن حرية الوطن تتمثل في الا يكون هناك جزء من الوطن محتل وألا يتدخل أحد في شؤونه الداخلية للدولة. ولفت إلى أن البعض أيضًا يفسر الأمن القومي على أنه قدرة الدولة على مجابهة كافة التحديات والمخاطر والتهديدات.

وقال أنه إذا كان هناك مشكلة تؤثر على عدد كبير من الناس وضرب مثلًا بذلك ما كان يواجه الدولة سابقًا من انتشار فيرس (سي) مما يؤثر على كثير من النواحي الصحية والاجتماعية والاقتصادية فأصبحت قضية أمن قومي مما دعا الدولة إلى مواجهة ذلك بحملات التوعية والكشف المبكر على المواطنين.

استغلال الجماعات الإرهابية لمشكلة البطالة

عنما تكون البطالة كبيرة يتأثر الاقتصاد فبذلك تكون قضية أمن قومي يجب حلها ومواجهة مشكلة العائدين من الدول الأخرى التي تعرضت لمشكلات مثل ليبيا والعراق، حيث أنه من الممكن أن تستغل الجماعات الإرهابية مشكلة البطالة في تجنيد الشباب للعمليات الإرهابية.

وأشار إلى أن جزء من حل مشكلة البطالة واجهته الدولة بالكثير من مشروعات التنمية التي استقطبت عدد كبير جدًا من العمالة.

واستنكر اللواء خليفة على ما يقوله البعض من عدم فائدة ما تقوم به الدولة من مشروعات تنمية ويقلل من شأنها لافتًا إلى أنها بالإضافة لما تحققه من إنجازات توفر فرص عمل لحل مشكلة البطالة.

يذكر أن «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير» نظمت مؤتمرًا حاشدًا ، على مدار يومي الاثنين والثلاثاء الموافق 26/27 سبتمبر 2022 تحت عنوان، «دعم الدولة المصرية في مواجهة قوى الشر والظلام»، والذي انطلقت فعالياته في «مركز التعليم المدني» بوزارة الشباب والرياضة، بمشاركة قيادات عسكرية وأمنية وكبار الإعلاميين والصحفيين والمفكريين وأساتذة الجامعات وممثلي مؤسسات المجتمع المدني.

ويأتي هذا المؤتمر ضمن أنشطة المؤسسة التوعوية والثقيفية التي تهدف في الأساس لتصويب الخطاب الإسلامي وتصحيح المفاهيم المغلوطة ونشر الوعي في المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى