TV

مصداقية الأداء الإعلامي تخلق جيل واعي

العالم: يجب الابتعاد عن كل ما ينشر السلبيات بين المواطنين

أكد أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، د. صفوت العالم، أنَّ تدعيم الوعي والمعرفة في أي مجتمع، يأتي من مصداقية الأداء الإعلامي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الأداء الشكلي للإعلام الذي لا يستند إلى الوعي والصدق، لا بد أن يعود إلى الجذور الأولى للوطن.

ضرورة مصداقية الأداء الإعلامي

وأضاف «العالم» أنَّ هذه الأولويات يجب أن تتسم بالمصداقية، وأيضًا أن يكون المتحدثين أكثر خبرة من الذين يقدمون البرامج، لأن الإعلام يجب أن يستفيد من خبرة الوطن، ولن تأتي هذه الخبرة إلا بالآراء الجادّة الحقيقية المستنيرة، التي تعرض جانبي الموضوع وقد تكون أكثر صدقًا وأكثر فاعلية.

وأشار إلى أن الإعلام يجب أن يعرض كل القضايا، ويمنع كل الممنوعات التي قد تؤثر في خلق حالة من المخاوف لدى قطاع من الرأي العام.

الجدية في تناول الحوار الوطني

وكشف أستاذ الإعلام أن المجتمع في حاجة إلى فتح الأبواب في إطار الحوار الوطني، الذي أطلقه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

ولفت إلى أن هذا الأمر يحتاج عرض كل ما يؤيد قضايا الوطن وخلق جيل جديد مؤمن بالحرية وعرض الرأي والرأي الآخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى