الخطاب الإلهى

معرفة حقيقة الإسلام ينير العقول

د. الدمرداش: الثقافة والعلم أساس الحياة.. وإعمار الأرض والاتحاد يصلا بنا إلى المجد

طالبت د. الشيماء الدمرداش، مديرة مشروع بمكتبة الإسكندرية، بإعلاء القيم الإنسانية وإنارة العقول بصحيح الدين.

وقالت إن الثقافة والعلم أساس الحياة، مؤكدة أنه من أجل الوصول إلى المجد يجب إعمار الأرض والاتحاد لدعم الوطن، وفق ندوة نظمتها مكتبة الإسكندرية بعنوان (الدين حياة).

قال تعالى: (قَالُوا أُوذِينَا مِن قَبْلِ أَن تَأْتِيَنَا وَمِن بَعْدِ مَا جِئْتَنَا ۚ قَالَ عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ) (الأعراف: 129).

البنية الأساسية لأي مجتمع

وأوضح مدير مركز ومتحف المخطوطات بمكتبة الإسكندرية، د. مدحت عيسى، أن الثقافة تمثل البنية الأساسية لأي مجتمع لكونها انعكاسًا لما يتم على أرض الواقع من منجزات مادية من اقتصاد وحراك اجتماعي وتنامي في المعرفة.

وأشار إلى أنه هذه الآونة سيطرت فيها ثقافة اللا معنى حيث الانفصال التام بين الدال والمدلول.

وأضاف أن مفاسد ثقافة اللا معنى، هي الخضوع لعقلية ونفسية منهزمة والتخريب في بناء الوعي والإدراك وتدني الذوق في عصر التطور التقني السريع الذي نعيشه.

وتابع: ذلك أصاب المتلقي بتدني في الذوق فأصبح يقبل أي منطق يطرح عليه ولا يهتم بالبحث والتقصي بمعرفه مصدره.

وتطرق إلى أخطار غياب الثقافة، حيث منها قراءة الواقع قراءة سلبية تؤدي إلى الإحباط واليأس، وجهل الواقع وعدم القدرة على التعرف على مشكلات المجتمع وواقعه.

القيم الإنسانية وإنارة العقول.. عناصر إجبارية لتشكيل الوعي

ولفت إلى أنه يوجد عناصر إجبارية لتشكيل الوعي داخل المجتمعات مثل المدرسة والجامعة والجامع، علاوة على وجود عناصر اختيارية مثل وسائل الإعلام والسينما وقراءة الكتب. وأكد أن الثقافة ليست الآداب والفن فقط ولكن جميع فروع العلم.

وأشار أحمد ناجي قمحة؛ رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية ومجلة الديموقراطية، إلى أهمية القراءة والاطلاع لتنمية الشخصية.

وأوضح أن الدين متشابك مع كل الأمور الحياتية وينبغي الحرص على الوصول بالمواطن لدرجة وعي عالية وأن يكون هناك انتماء للوطن وللأرض وللقيم.

وشدد على أنه من أجل تعميق الإيمان بالله يجب غرس القيم دون الميل لأي تيار سياسي من أجل الدفاع عن الوطن.

وأكد أهمية الوصول لعقول الشباب وتوجيههم توجيهًا صحيحًا، حيث إن ذلك لا يكون إلا بالقراءة الشاملة وتسخير العلم والوعي الكامل بالتاريخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى