أركان الإسلام

مفكر روسي يجيب عن هذا السؤال..

كيف يفهم المسلمون دينهم للحد من مشكلة الإسلاموفوبيا؟

طالب راسم مختار، مدير أحد المعاهد الدينية والنائب الأول لمنطقة حوض الفولجا في روسيا، أن يفهم المسلمون دينهم بشكله الحقيقي، حتى تتكون لديهم صورة صحيحة وجميلة عنه.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنه من الضروري أن يتحلى المسلمون بحسن الخلق والعمل الطيب وأن يخدموا المجتمع الذي هم فيه.

مواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا في المجتمعات

وأضاف: إذا استطعنا أن نأتِ شيئًا مفيدًا للمجتمع الذي نسكن فيه، حينذاك نستطيع مواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا.

وأشار إلى أن مشكلة التطرف داخل المجتمعات، هي أيضًا إشكالية الفهم غير الصحيح للدين الإسلامي، وهنا يأتِ دور الأئمة والخطباء والمدرسين، بأن يفهموا الناس الدين بطريقة صحيحة، خاصة أنه في كل مكان توجد الأفكار المتطرفة.

الاجتهاد لنشر الفهم الحقيقي للإسلام

ولفت «مختار» إلى أنه لحل مشكلة الإسلاموفوبيا يجب الاجتهاد في أن تكون هناك خطابة بشكل مناسب يقوم بها العلماء الحقيقيون في وسط المجتمع.

وأوضح أن العلماء لهم دور هام في إفهام الشباب بحقيقة الدين حتى لا يقعوا في براثن التطرف، حيث أن الجهل بحقيقة الإسلام هو المشكلة التي تواجه المجتمعات؛ لذلك دور العلماء أن ينشروا الفهم الصحيح للدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى