TV

مفكر: مؤلفات «رسالة السلام» تساهم في مواجهة الإسلاموفوبيا

د. مرسي: توجه عربي يصب في التنوير ومحاربة الإرهاب

أشاد الكاتب والمفكر والطبيب، د. بهي الدين مرسي، بمشاركة «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير» في معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ المؤسسة في أساسها تعمل على تصحيح للعوار الموجود في الفكر الديني، والالتقاء على فكرة التنوير للخطاب وتصويبه وتصحيح قراءة الغرب للإسلام.

مساهمة رسالة السلام في مواجهة الإسلاموفوبيا

وأضاف، مشاركة رسالة السلام، ستساهم بشكل كبير جدًا في محو ظاهرة الإسلاموفوبيا، التي تعتبر مرض ذهني لدى الغرب.

وأشار إلى أن هذه الظاهرة جملة مخاوف غير مفهومة من الإسلام، بدءًا من الجلباب والهوية وإذا تجول بشر بأي من هذه الملامح في الشارع الأوروبي يحدث لهم هلع.

ولفت إلى أن ما تفعله مؤسسة رسالة السلام، بنشر المؤلفات والمؤتمرات وتوصياتها ومشاركتها في معرض بتركيا، فهي تزرع لنفسها مكانًا جيدًا وقبولًا شديد وسط المساحة الأوروبية، لأنَّ تركيا في قلب أوروبا ومن هناك يمكن انطلاق تصحيح لظاهرة الإسلاموفوبيا.

وأوضح أنه يوجد رسالة ضمنية من وراء المشاركة في المعرض، أن العرب والمسلمين، لا يصمتون لأنهم يعانون أكثر من ضحايا فرنسا وإنجلترا والتفجيرات التي حدثت في دول أوروبا.

دور المؤسسة في ترسيخ السلام في المجتمعات

وتابع: نُعاني من كراهية المتشددين للإسلام الوسطي، لذلك مؤسسة رسالة السلام قائمة على ترسيخ السلام وليس فقط بين الإسلام والديانات الأخرى ولكن بين الطوائف نفسها.

وذكر أن اجتماع أكثر من هوية عربية على هدف واحد، وبحكم تعدد المؤتمرات التي أقيمت في القاهرة باسم مؤسسة رسالة السلام، له دلالة على أن التوجه العربي في مجمله يصب في خانة واحدة وهي التنوير ومحاربة الإرهاب.

مشاركة المؤسسة في معرض إسطنبول الدولي

تهدف «رسالة السلام» من خلال مشاركاتها في المعارض الدولية للوصول إلى القراء في مختلف أنحاء العالم ومخاطبتهم بلغاتهم حتى يسهل عليهم فهم رسالتها من تصويب للخطاب الإسلامي وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام.

يذكر أن «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، شاركت في معرض اسطنبول الدولي للكتاب العربي، خلال الفترة من 1إلى 9 أكتوبر 2022 من خلال عرض إصداراتها باللغات العربية والأجنبية في أكبر جناح شاركت به المؤسسة في المعارض الدولية على مدار تاريخها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى