المرصد

ملك البحرين يحذر من المخاطر المتزايدة المحيطة بالأمن القومي العربي

آل خليفة: علينا فتح صفحة جديدة من الاستقرار والتنمية

حذَّر ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، من المخاطر المتزايدة المحيطة بالأمن القومي العربي، وحجم المسئولية الملقاة على عاتق القادة العرب لحماية المسيرة العربية المشتركة.

وأشار إلى أهمية فتح صفحة جديدة من الاستقرار والتنمية تقربهم من تطلعاتهم المشروعة، كقوة حضارية قادرة على فهم متطلبات العصر ومواكبة عجلة تقدمه.

تحذير من المخاطر المتزايدة في المنطقة العربية

وقال ملك البحرين في كلمته في الجلسة الافتتاحية لمجلس جامعة الدول العربية في دورته الـ 33 الخميس 16 مايو 2024، إنه في ضوء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق من إنكار لحقوقه المشروعة في الأمن والحرية وتقرير المصير، تزداد حاجتنا لبلورة موقف عربي ودولي مشترك وعاجل، يعتمد طريق التحاور والتضامن الجماعي لوقف نزف الحروب، وإحلال السلام النهائي والعادل، كخيار لا بديل له، إن أردنا الانتصار لإرادتنا الإنسانية في “معركة السلام”.

وأضاف: قمتنا العربية تنعقد وسط ظروف إقليمية ودولية بالغة التعقيد من حروب مدمرة، ومآس إنسانية مؤلمة، وتهديدات تمس أمتنا في هويتها وأمنها وسيادتها ووحدة وسلامة أراضيها.

حل النزاعات في منطقة الشرق الأوسط بطريقة سلمية

ودعا ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إلى ضرورة حل جميع النزاعات في منطقة الشرق الأوسط بالطرق السلمية.

وأكد ضرورة إيجاد حل عادل لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مضيفًا: أن بلاده أولت خلال فترة رئاستها للقمة العربية الـ 32 اهتماما بالغا بالقضايا العربية وتطوير العمل العربي المشترك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى