المرصد

منتدى شباب العالم يناقش كيفية توفير بيئة آمنة للمرأة

رصد وتحليل تداعيات كورونا على أوضاع النساء، والجهود المبذولة للحد من الآثار السلبية للجائحة

قالت مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة المصرية، أن مصر هي الدولة الأولى في العالم التي أطلقت استراتيجية وطنية لتمكين المرأة بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، مشيرة إلى أنه تم إطلاق الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 التي أقرها الرئيس عبد الفتاح السيسي كخارطة طريق للمرأة المصرية، بجانب وضع آلية مراقبة لتنفيذها..

جاء ذلك في كلمتها خلال جلسة عقدت اليوم الثلاثاء بعنوان «نحو عالم آمن وشامل للمرأة»، وذلك ضمن فعاليات النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم المنعقد بمدينة شرم الشيخ؛ بهدف رصد وتحليل تداعيات كورونا على أوضاع النساء، والجهود المبذولة للحد من الآثار السلبية للجائحة على أوضاعهن، وكيفية خلق بيئة عمل آمنة وداعمة لهن، بجانب تسليط الضوء على أهمية تحقيق تكافؤ الفرص في بيئات العمل.

وأشارت إلى التعديلات التشريعية العديدة والتطورات التي تم إقرارها على مدار السنوات الماضية لكفالة المساواة الكاملة والفرص المتكافئة للمرأة المصرية بكافة المجالات؛ لحمايتها من جميع أشكال العنف.

وأضافت أنه خلال جائحة كورونا وجدت النساء حلولًا لإيجاد فرص عمل من داخل المنزل من أجل كسب الرزق خلال هذه الظروف الاستثنائية، مشيرة إلى أنه تم تخصيص مكتب وخطوط ساخنة لتلقي الشكاوى، حيث أن غالبية هذه الشكاوى كانت ناجمة عن ما تمر به النساء من ضغوط نفسية وخوف من الموت، منوهة بأن ثلث الأسر في مصر تعولها النساء.

ومن جانبها قالت ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بمصر كريستين عرب، إن الإنجازات التي حققتها مصر في تمكين المرأة كأساس للتنمية هو أمر استثنائي بكل الدول الأفريقية، مؤكدة أن الهيئة تفخر بما تقوم به مصر في التعامل مع تمكين المرأة في كل المجالات.

وأضافت كريستين أنه إذا كان هناك مساواة بين الجنسين وحدثت أزمة فالجميع سيتأثر، مشيرة إلى تأثر القطاع غير الرسمي بشكل أكبر بسبب جائحة كورونا، مشيدة بعمل نساء مصر بمجال ريادة الأعمال حيث أنها تعد من العناصر الأساسية بهذا المجال، مؤكدة ضرورة تغيير منظور الفتيات والشباب تجاه دور المرأة.

وقدم المشاركون بالجلسة شكرهم للحكومة المصرية لالتزامها وتعهدها بالاهتمام بقضايا المرأة، بجانب تمكينها سياسيًا، قائلين: «إننا نرى جهودًا كبيرة من أجل مواجهة العنف ضد المرأة، حيث أن مكون تغير الفكر أساسي وجوهري، لذلك لابد من زيادة قدرة المرأة على مواجهة العنف، مع ضمان قدرتهن على اتخاذ القرار».

كما ناقشت الجلسة العديد من المحاور من بينها آليات التمكين الاقتصادى والاجتماعي للمرأة في ظل الجائحة، وكيف ساهم انتشار الوباء في تزايد العنف الموجه ضد النساء والجهود المبذولة لخلق عالم آمن للنساء.

يشار إلى أن النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم قد انطلقت أمس الاثنين بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي في مدينة شرم الشيخ تحت شعار «العودة معًا»، حيث يستضيف المنتدى نخبة من الشباب من 196 دولة من قارات أفريقيا، وأوروبا، وآسيا، وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، وتستمر الفعاليات حتى 13 يناير الجاري.

ومنتدى شباب العالم هو حدث سنوي عالمي يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانطلق المنتدى عبر ثلاث نسخ في الأعوام الماضية 2017 – 2018-2019.

ويهدف المنتدى لجمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى