TV

مندوب مصر السابق لدى جامعة الدول العربية لـ«التنوير»:

روسيا والصين أيدتا إثيوبيا لهذه الأسباب

أوضح سفير مصر الأسبق في السعودية ومندوبها في الجامعة العربية، الدبلوماسي سيد قاسم، أن الدول في مجلس الأمن الدولي تُقرِّر مواقفها في القضايا المختلفة التي يبحثها المجلس وفقًا للمصالح التي ستعود عليها من تأييد الموقف أم لا.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الدول في مجلس الأمن تقرر حسب مصالحها وليس حسب أحقية طرف وعدم أحقية الطرف الآخر، لأن الأمر بعيدًا عن ذلك.

انحياز واضح تجاه إثيوبيا في مجلس الأمن الدولي

وأضاف السفير سيد قاسم، أن الدول لا تتحدث عن وجهة النظر المقنعة، خاصة أنه قيل أن مصر لم تستطع أن تعرض وجهة نظرها بخصوص أزمة سد النهضة وتعنت إثيوبيا بشكل واضح في مجلس الأمن، ما أحدث نوع من الانحياز الواضح تجاه إثيوبيا.

وأكد أن هذه الأقاويل غير صحيحة، لأن الدول تحدد التأييد وفقًا للنتائج الإيجابية التي ستعود عليها جراء ذلك، ولذلك روسيا قررت أن إثيوبيا تعود عليها بالنفع وكذلك الصين.

الدول تنظر لأديس أبابا حسب المصالح

وأشار «قاسم» إلى أن إثيوبيا تعتبر بوابة لإفريقيا ويعتبرها الأفارقة العاصمة المنشودة لوحدتهم.

ولفت إلى أنها أيضًا ليست خاصعة للنفوذ الأمريكي، خاصة مع النزاع الدائر في الوقت الحالي بين أمريكا وروسيا والصين وهو على أشده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى