المرصد

منظمة تناشد الرئيس بعدم التصديق على حبس المفكر «ماهر»

التنوير العربية: خفافيش الظلام تسببوا في تشويه صورة الإسلام وتخلف الأمة

ناشدت منظمة التنوير العربية وجموع مثقفي مصر والوطن العربي الرئيس عبدالفتاح السيسي بعدم التصديق على الحكم الصادر بالسجن خمسة أعوام يوم ۱۷ نوفمبر ۲۰۲۱ من محكمة النزهة في مصر الجديدة جنح أمن الدولة طوارئ، قضية ازدراء أديان ضد المفكر أحمد عبده ماهر وهو في الثمانين من عمره وسبق له الخدمة بالقوات المسلحة.

وذكرت المنظمة في بيان لها حصلت «التنوير»، على نسخة منه، أنه لا يليق بالجمهورية الجديدة أن تزيد وتتضاعف أحكام الحسبة تحت مسمى قانون ازدراء الأديان المطاط والذي تضاربت فيه أحكام القضاء.

فتصدر دائرة إدانة وتصدر دائرة أخرى عن ذات القضية براءة، لأن القانون لا يحدد صيغ ازدراء الأديان كما أن القانون يُخالف مواد نص البيان العالمي لحقوق الإنسان والذي صدقت عليه مصر منذ أكثر من 70 عامًا وأصبح قانون أعلى داخلى.

كما نص على أن المتطرفين يستغلون مناصبهم في الإيقاع بالمفكرين والمجتهدين والمجددين، مطالبين بوفقة للتاريخ لحماية الوطن من خفافيش الظلام أعداء الإسلام الذين تسببوا في تشويه صورة الإسلام وتخلف الأمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى