TV

من معرض القاهرة للكتاب.. دبلوماسي يطالب بتطبيق ما يدعو إليه المفكر علي الشرفاء الحمادي

مساعد وزير الخارجية الأسبق: أفكار مؤسسة رسالة السلام تحمي الأمة من الصراعات والفرقة

طالب مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير حمدي صالح، المجتمع بتطبيق المنهج الذي يدعو إليه المفكر العربي الكبير علي محمد الشرفاء الحمادي، بالعودة إلى القرآن الكريم والفهم الصحيح لرسالة الإسلام.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»: نحن في احتياج شديد لهذا المنهج في الدول العربية والغرب، حيث أن هناك مشكلة حقيقية تواجه المسلمين بسبب الأفكار الهدامة التي ظهرت منذ قرون، والتي يواجهها المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، لأنها أدت إلى الكثير من مشكلات.

المفكر العربي الكبير علي الشرفاء يحذر من الأفكار الهدامة

وأضاف: وبوجودي في الولايات المتحدة الأمريكية، أجد أن هناك اهتمامًا بالغًا بهذا المنهج، وأتحدث إلى تجمعات المسلمين وحتى الأوروبيين الذين لا يعرفون كثيرًا عن المنهج الصحيح لفهم الإسلام الذي يقدم الرؤية الحقيقية لتقدم البشرية والابتعاد عن الأفكار الخاطئة، والتي ظهرت على مدى عصور.

وتابع: وهذه الأفكار الخاطئة تمثل الخلافات في كل عصر وحسب طبيعة الفهم، ونحن الآن في القرن الواحد والعشرين، وبالتالي يجب أن يكون هناك فهمًا واضحًا معتمدًا على آيات القرآن الكريم.

وأشار إلى أن الفهم الواضح والصحيح، تقدمه مؤسسة رسالة السلام، والتي بدأها المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي.

الابتعاد عن الفرقة والصراعات

ولفت إلى أن هذه الرسالة تحقق الكثير من الأهداف، ومن أهمها التحرك بعيدًا عن الفرقة والصراعات والإرهاب والذي يشكو منه العالم أجمع.

وأكد أن هذا هو المنهج الذي يستطيع أن يخرج الأمة من الظلمات إلى موقف إيجابي واضح، مضيفًا: أرجو أن نتحرك جميعًا لتحقيق هدف هذه المؤسسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى