TV

مواجهة أفكار الضلال باستخدام وسائل الاتصال

تدريب الدعاة على التكنولوجيا الحديثة لكشف زيف المتشددين

قال الدكتور غانم السعيد، عميد كلية الإعلام بجامعة الأزهر، إن المتطرفين والمتشددين في هذا الزمن لجأوا إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة وكل وسائل الاتصال والفضائيات في نشر دعوتهم وأفكارهم.

وأوضح أنه على المجتمع أن يتفوق عليهم فيكون على قدر هذه المسئولية، فيواجه هذا الفكر المتشدد بنفس أدواته ووسائله.

لذلك هناك مهمة ثقيلة، فلا بد من تتبع السوشيال ميديا والصفحات الموجودة والقنوات الفضائية والصحف والمجلات التي تسعى إلى نشر هذا الفكر المتطرف ويتم الرد عليهم.

ذلك من أجل كشف ما يحمله فكرهم من إساءة إلى الدين والدعوة إلى التشدد والتعصب والذي يتبرَّأ منه الإسلام براءة تامَّة.

يجب القيام بتلك المهمة على الوجه الأكمل والصورة المناسبة، من أجل الوصول إلى هؤلاء في كل وسائل الاتصال لكشف زيفهم وحججهم الضعيفة بالحجة القوية الناصعة التي تستند إلى صحيح الإسلام.

ضرورة التدريب على التكنولوجيا الحديثة 

وأوضح أنه إذا كان الدعاة لديهم تقصير في معرفة الأدوات المناسبة لمواجهة هؤلاء على مواقع التواصل الاجتماعي عليهم أن يتدربوا على الأدوات.

وكذلك أن يحصلوا على دورات تدريبية من أجل الوصول إلى جميع الناس على مواقع التواصل وكشف زيفهم ويتم الرد عليهم.

لأن تلك الأفكار تحتاج إلى المواجهة الفكرية، لذلك سوف تنجح وتؤدي ثمارها الطيبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى